الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

ما الفرق بين مصحة علاج ادمان ومستشفى علاج ادمان؟

- Advertisement -

البحث عن مصحة علاج ادمان أو مستشفى علاج ادمان، لا بد أن يتبع المعايير المتعارف عليها بين خبراء مجال الطب النفسي وعلاج الإدمان، مع الأخذ في الاعتبار أن هناك فروقات ما بين عيادة، مركز، مصحة، ومستشفى علاج ادمان، والتي يُبينها القائمون على علاج الادمان في مصر والوطن العربي طبقًا لتجاربهم في تخريج دفعات التعافي لمرضى الإدمان.

التراخيص الرسمية

التراخيص الرسمية، هي الصيغة التي يجب أن يتحرى أهل المدمن التأكد منها خلال رحلة البحث عن مصحة علاج ادمان أو مستشفى علاج ادمان، قبل اتخاذ قرار علاج الابن المدمن، خاصة مع انتشار المصحات غير الرسمية، والتي لا تتمتع بأي صفة رسمية سواء بتراخيص وزارة الصحة، أو الجهات المنوطة بإعطاء الاعتمادات الرسمية لمزاولة المهنة، وبالتالي وجود التراخيص الرسمية هي الخطوة الأولى في التفريق بين مصحة أو مستشفى علاج الادمان، الموثوق بها.

الخدمات العلاجية

توليفة الخدمات الطبية والعلاجية التي تقدمها مصحة علاج الإدمان، قد تختلف عن مثيلتها في مستشفى علاج الإدمان، فالمصحة قد تنضوي على تقديم خدمات علاجية محدودة، متمثلة في التحاليل والفحوصات وتشخيص الحالة، إضافة إلى (برنامج سحب السموم في 7 أيام، أو برامج نصف الإقامة) فقط، بينما المستشفى تستطيع أن توفر توليفة أكبر من الخدمات العلاجية، ما بين خدمات الفحص والتقييم الشامل، ووضع الخطة العلاجية للمريض، وتحديد البرنامج العلاجي في سرية تامة، ومتابعة الأعراض الانسحابية ووصف العقاقير الطبية من خلال متخصصين، إضافة إلى توسيع رقعة البرامج العلاجية (برنامج الإقامة الكاملة، برنامج علاج الإدمان في 28 يوم، برنامج منع الانتكاسة، برنامج علاج إدمان  الإناث، الماتريكس، برنامج الـ12 خطوة)، ويتحدد البرنامج العلاجي بحسب الحالة ونوع المخدر وأضراره الجسدية والنفسية.

الأطقم الطبية والاستشاريين

الفرق بين مصحة علاج ادمان ومستشفى علاج ادمان، يكمن أيضًا في مدى امتلاك المؤسسة العلاجية الأطقم الطبية واستشاريو الطب النفسي، وكذلك أطقم التمريض والمتابعة الدورية لمريض الإدمان، فـالمصحة قد تكون أقل من حيث عدد الأطباء والاستشاريين مقارنة بمستشفى علاج الإدمان. 

السرية والخصوصية

بعض مصحات علاج الإدمان قد لا تتبع نهج خصوصية المريض والسرية التامة في البيانات ومراحل العلاج، لأن البعض قد يتعامل مع علاج الادمان، كونه «وصمة عار»، وتتعامل أفضل مستشفى علاج ادمان مع ذلك باحترافية شديدة، بحيث لا تخضع لارتياب أهل المدمن، أو تسمح بتسريب أي معلومات تخص الحالة.

السعة السريرية

بعض مصحات علاج الإدمان قد تفتقر إلى توافر السعة السريرية للمترددين لعلاج التعاطي والإدمان على المخدرات، بينما تتوافر السعة السريرية (غرف مفردة، غرف مزدوجة، وأجنحة)، داخل مستشفى علاج ادمان متخصص وشامل، وأهم ما يميز مستشفى علاج الإدمان هو امتلاكها فروع داخل مصر وخارج مصر، خاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة، أو سلطنة عُمان، أو السعودية، أو إحدى دول الخليج العربي، وهذا ما يحيد بها عن قوائم الانتظار وقدرتها على استيعاب الأعداد التي تحتاج إلى دعم ومساعدة وعلاج.

مراحل علاج الإدمان

الاتجاه نحو الالتحاق بـمصحة علاج ادمان قد يكلفك إما الانتكاسة أو حياتك برمتها حال عدم خوض مراحل علاج الادمان كاملة، وبصورة فعالة، بينما الالتحاق بمستشفى علاج ادمان يمنحك خوض مراحل علاج الإدمان قاطبة، في أجواء فندقية، رياضية، وترفيهية، تدعمك في رحلتك العلاجية من الإدمان على المخدرات أو الكحول، لأن بعض المصحات تكتفي فقط بمرحلة الأعراض الانسحابية، لينتكس بعدها المريض، فيما يكون لمستشفى علاج الإدمان ضمانة أكثر فعالية في تحقيق أفضل نسب الشفاء لمرضى الإدمان، نظرًا لخوضهم كافة مراحل علاج الإدمان، تحت الإشراف الطبي والنفسي المتكامل.

التأهيل السلوكي

منظومة إعادة التأهيل النفسي السلوكي داخل بيوت إعادة التأهيل، المُلحقة بـمستشفيات علاج الإدمان، فهي مصنع تفريخ المتعافين من الإدمان على المخدرات، بعد تغيير سلوكياتهم الإدمانية، من خلال مدربين محترفين وأخصائيين نفسيين على مستوى عال من الكفاءة والمهارة، وبإشراف استشاريين متخصصين في الطب النفسي لتعديل الأنماط والدوافع الإدمانية لدى المريض، عبر جلسات فردية وجماعية، تُدعم آلية التفكير لدى المدمن المتعافي نحو التفاعل مع المجتمع والمحيطين به باستخدام أدوات تحفيزية إيجابية بدون تعاطي المخدرات. 

التشخيص المزدوج

الأمراض المصاحبة للإدمان، تُعد هي الأخطر بين أضرار ومضاعفات التعاطي والإدمان، فالإصابة بمرضين معًا، مرض الإدمان، ومرض مُصاحب له، يحتاج إلى وحدة تشخيص مزدوج، تمنح المريض مزيج من الاهتمام والتشخيص السليم للحالة، والوقوف على مدى خطورة إصابته بإحدى الاضطرابات النفسية أو الأمراص العقلية، مثل الفصام، أو الذهان، وعلى الأرجح يكون لـمستشفى علاج الإدمان فُرص أكبر في توفير مركز منفصل للتشخيص المزدوج عن المصحة التي تُقدم خدمات علاجية محدودة في الإدمان والطب النفسي.

 

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق