الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

الأميرة”والغول”….

- Advertisement -

[ad id=”1177″]

الكاتبة الروائية – فاتن الانصارى
فى يوم من الايام كانت هناك اميره تحكم بلده وكانت الاميره على خلق وطيبه القلب ايضا تشفق على الفقراء حتى انها كل اخر يوم فى الاسبوع كانت تجمع الفقراء بداخل القصر الخاص بها حتى تأتيهم بكل ما يلزم من متطلبات وكانت الاميره محبوبه من شعبها لانها تشعر بهم وبالفقر السائد بينهم رغم الثراء الفاحش التى هى به وكانت تعيش فى القصر الكبير ومعها امها وزوجها لان والدها توفى منذ وقت بعيد ولكن زوج الام يكرهها كره شديد لدرجه انه يتمنى موتها حتى يرث ما تمتلكه من ممتلكات ويوضع يده على الحكم فظل زوج الام يفكر كيف يتخلص منها حتى يفعل كل ما هو يتمناه وفعلا وجد الحل ففكر فى ان يأخذها الى الغابه بحجه التنزه حتى تأكلها الحيوانات المفترسه وعرض على الاميره فكره التنزه حتى تذهب معه فوافقت الاميره على ذلك ولكنه رفض على ان يأخذ معها الحراس او والدتها حتى لا يرى احد ما يفعله بها

[ad id=”1177″]

وذهبت الاميره مع زوج امها الى الغابه وفى منتصف الطريق تركها بحجه انه سوف يجمع لها وقود للتدفئه لسوء حاله الطقس وهو يعلم ان الغابه خطره ولكنه منتظر لحظه موتها من قبل الحيوانات المفترسه وهو يراقب من بعيد من مكان خيل له انه امن وفى تلك اللحظه كانت الاميره فى انتظاره خائفه لسماعها لصوت مخيف وهى لاتعلم ما هو وظل الصوت يقترب حتى وجدت نفسها محاوطه من قبل الحيوانات المفترسه وهى فى حاله رعب وزعر شديد وعند لحظه هجوم الحيوانات عليها ظهر غول كبير فرفعها على كتفه لانقاذها وذهب بها مسرعا بعيدا لحمايتها من تلك الحيوانات وعندما الحيوانات شاهدت منظر الغول المرعب ذهبت بعيد الى مكان اخر فوجدت زوج ام الاميره فأنقضت عليه وقطعته اربا ولكن الاميره نجت بنفسها من هول تلك اللحظه وذلك بسبب انقاذ الغول لها وشكرت الاميره الغول لانه انقذها ووصلها الى القصر سالمه اما زوج الام فأنه حفر حفره الشر فاوقع هو بها بسبب طمعه

[ad id=”1177″]

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق