الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

من هو شادي صبري؛ ولماذا دخل في الدين الإسلامي مرة أخرى؟

- Advertisement -

انتشرت وفي الساعات الأخيرة، وكثير من الناس بحثوا عن شادي صبري، الشاب الليبي الذي اعتنق المسيحية منذ 11 عامًا ثم أعلن عن رجوعه إلى الإسلام في الأيام القليلة الماضية بعد تأمل صادق وبحث في صحة الدين الإسلامي. هذا الإعلان صدم النصارى بشكل كبير، خاصة أنهم احتفلوا بتحوله لدينهم ولأنه كان مذيعًا في أحد قنواتهم المسيحية وكان ينشط في مهاجمة الإسلام. في هذا المقال، سنتعرف على هوية شادي صبري وسبب عودته مرة أخرى للإسلام وما قاله في فيديو عن عودته.

من هو شادي صبري؟

فيما يلي أبرز المعلومات حول الشاب شادي صبري الذي يتم بحثه من قبل العديد من الأشخاص.

  • هو شاب ليبي أو ليبي مصري.
  • وُلد في ليبيا.
  • بعد انقطاعه عن الإسلام لمدة 11 عامًا، بدأ يتجه مرة أخرى إلى الدين بعد أن قام بالبحث عن الحقيقة، وذلك بفضل الله تعالى.
  • عندما ترك الإسلام، كان يتعرف على نفسه باعتباره ناشطًا في مجال حقوق المرأة
  • يعتبر هذا الشاب الليبي الأول الذي يعتنق الديانة المسيحية، وقد تسبب في ذلك سماعه للشكوك حول الإسلام وتصديقها دون معرفته بأنها شكوك كاذبة ومضللة.
  • بعدما ابتعد عن الإسلام، قام بإنشاء صفحة على منصة الفيسبوك بهدف محاربة الدين الإسلامي وتعميق الشكوك حوله بين أتباعه.\

 

يطلع المرء على الوقائع أن النصارى يظهرون الشخص الذي يتخلّى عن الإسلام على أنه قد نشأ في أسرة تتسم بالتدين وأن أهلهُ حافظون للقرآن الكريم ورُبِّيَ على الإسلام منذ نعومة أظفاره. بالطبع، الهدف المبيّن من ذلك واضح لكل من له عقل.

بعد اعتناق شادي صبري الإسلام، بدأت المواقع والقنوات المسيحية في حذف الفيديوهات المتعلقة به، حيث كان يطرح فيها الشبهات حول الإسلام أو يدعو الأشخاص للانضمام للمسيحية.

لماذا صدمة النصارى؟

كان دخول الأخ شادي صبري للإسلام مفاجأة للنصارى كما ذكرنا من قبل، وأيضاً كانت مفاجأة لأولئك الذين تأثروا بكلامه وهم كانوا مسيحيين. وهنا هناك ملاحظة هامة وهي أننا لا نحتفل بدخول أي شخص للإسلام بأن نقوم بالاحتفال على منصات اليوتيوب والمواقع الإلكترونية، فالكثير من الأشخاص يدخلون الإسلام يومياً. ولكن يتم الاحتفال والتركيز على الشخصيات المهمة للنصارى. بعد أن ترك شادي صبري الإسلام، كان هناك احتفال كبير من قِبَل النصارى، حيث قاموا بتعيينه كمذيع في قنواتهم واعتبروه المسلم الذي بحث عن الدين الحق واختار المسيحية.

تعرض النصارى لصدمة جديدة مع تحول شادي إلى الإسلام، حيث سبقتهم في هذه الصدمة صدمتهم السابقة مع ناهد، التي كانت تدير المسيحية لمدة 33 عامًا قبل أن تعود إلى الإسلام بفضل الله. وفي الأسبوع الحالي، كان هناك صدمة أخرى لهم بتحوّل شخصية عربية كبيرة من الملاحدة إلى الإسلام، الذي كان منشئ موقع ومجلة الملاحدة العرب. ومن المعروف أن النصارى يقدمون الدعم المالي والمعنوي للشخصيات الملاحدة، حيث يركزون على حربهم ضد الإسلام ونادرًا ما يتحدثون عن المسيحية.

ماذا قال شادي صبري في الفيديو؟

شاهد الفيديو القصير لشادي صبري على إحدى قنوات اليوتيوب حيث أعلن عن اعتناقه للإسلام وتخليه عن الدين المسيحي، وأهم ما تضمنه هذا الفيديو هو:

  • بدأ الفيديو بالشهادة، حيث قال المتحدث: أشهد ألاَّ إلهَ إلا الله وأشهد أنَّ محمدًا هو رسول الله، وأنَّ عيسى هو عبد الله ورسوله، وكذلك ألقى الله كلمته إلى مريم وأن الروح مِنه.
  • قدم معلومات متعلقة بنفسه، وأفاد بأنه قد تخلى عن الإسلام منذ 11 عاماً، وأنه في الوقت الحالي يعود إليه.
  • صرح بأنه اعتنق الإسلام مجدداً بعد أن استكشف بإخلاص الشكوك القديمة التي دفعته للانفصال عن الدين، والشكوك التي كان يروجها على قنوات النصارى، والشكوك التي واجهها في كتبهم.
  • قال إنه وجد جواب شافي لكل هذه الشبهات.
  • قام بالتوسل إلى الله بكثرة أن يعفو عن أخطائه السابقة ودعا بالبركة والثبات في حياته، بالإضافة إلى أنه أدلى بأدعية أخرى.
  • أكد الشخص أنه سيتبع هذا الفيديو القصير بفيديو طويل يشرح تفصيليًا أسباب عودته للإسلام.
  • حث الشباب المسلم الذين تأثروا بكلامه وشبهاته أو الشباب المسلم الذي تخلى عن الإسلام بسببه، على إعادة النظر في أنفسهم والبحث بإخلاص وإستقلالية عن الحقيقة.
  • تتحدث عن الدعاة للمسلمين الذين يدعون للانتقال إلى المسيحية وتقول إنهم لا يتفوقون إلا في الشتم والسب فقط، ولا يعرفون عن الإسلام سوى الشبهات التي يحفظونها بدون فهم، كما تقول إنهم لا يفهمون الفرق بين توحيد الربوبية وتوحيد الألوهية وتوحيد الأسماء والصفات. وتضيف أن الدعاة بينهم متفاوتون وليسوا على رأي واحد.
  • أكد أن استخدام السب والشتم والسخرية والاستهزاء، التي لا يلجأ إليها إلا المنصرين، تعكس أخلاقهم السيئة وضعف تربيتهم.
  • وأضاف أيضًا أن النقاش مع هؤلاء الأشخاص المنحرفين ليس نقاشًا فكريًا، بل هو مجرد إهانة وشتم.
  • في ختام الفيديو، تكرر شهادة التوحيد قائلاً: أشهد أنه لا إله إلا الله، وأشهد أن محمدًا هو رسول الله، وأشهد أن عيسى هو عبد الله ورسوله، وأنه ألقى كلمته إلى مريم وأُرسلت روح منه.

تنويه مهم: إشارتنا إلى خبر شادي صبري ليس انتقاصًا من المسيحية (النصرانية)، بل هو نقل لتفاصيل الخبر التي يبحث عنها الناس.

 

تم تعريف شادي صبري في هذه المقالة وتساؤل عن سبب صدمة النصارى بعد تركه النصرانية واعتناقه الإسلام. كما تمت مناقشة ما قاله في الفيديو القصير بعد أن عاد إلى الإسلام بعد أن أصبح واثقًا ومقتنعًا. الشاب الذي ترك الإسلام لمدة 11 عامًا قرر العودة إليه وأعلن أنه سيرسل فيديو طويل لاحقًا يكشف فيه أسباب اتخاذه هذا القرار للعودة إلى الإسلام، الدين الحق.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق