الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

عبد المتجلى ..تحت شعار امسكوا طرف الخيط وشاركوا فى القرار بمراكز الغربية

- Advertisement -

كتب خالد الرزاز..

قام الأستاذ احمد عبد المتجلى وكيل وزارة التضامن الاجتماعى بالغربية بتوجيه الاستاذة  مها محروس مدير عام التنمية بالمتابعه المستمره واليوم الثانى لحملة ال16 بقيادة وزيرة التضامن تحت شعار امسكوا طرف الخيط وشاركوا فى القرار قام وقد تم اليوم بمركز بسيون ومركز السنطه ومركز سمنود ومركز قطور ومركز المحلة وادارة ثان وأول طنطا ومركز طنطا

تنفيذا لتعليمات الدكتورة/ نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي٠٠

وتحت رعاية الدكتور /طارق رحمى محافظ الغربية.

قام الاستاذ /احمد عبد المتجلى وكيل وزارة التضامن الاجتماعى بالغربية بأعطاء التعليمات

للاستاذه /مها محروس مدير عام التنمية
ببدء حملة ال16 أعتبارآ من يوم 2022/11/25 ب

وقد تمت الفعاليات بكل من مركز بسيون ومركز السنطه ومركز سمنود وادارة ثان وأول طنطا.

حيث نظمت اليوم.
ادارة بسيون ادارة السنطه أدارةسمنود وادارة قطور وأدارة مركز المحلة وادارة ثان وادارة أول طنطا وأدارة ومركز طنطا
بعمل طرق للابواب وعمل يوم ترفيهي اشتمل علي حاملين لافتات الحمله وتم بالتعاون مع جميع الرائدات الريفيات القدام والجداد وقد قام مديرى الادارات بتوجيه الحضور للحمله وتم عمل زيارات منزليه وطرق ابواب تحت اشراف كافة مديرى الادارات وذلك لفاعليات
ال 16بوم تحت شعار أمسكوا طرف الخيط وشاركوا في القرار

وتم التركيز علي مجموعه
حيث تهدف الحملة للتوعية بمحاور وقضايا وأشكال العنف ضد النساء والفتيات من النساء الأولى بالرعاية وأهمية مناهضة هذه الأشكال، لحماية الفتيات والنساء منها، كحق لهن والتزام على الدولة لتمتعهن بهذا الحق، لتحسين أحوال أسر هؤلاء النساء، وتكوين حوار مجتمعي رافض لهذه الأشكال من العنف والتمييز ضد النساء والفتيات، وتقديم التأهيل والمساندة للناجيات من العنف، والعمل على دعم المساواة والعدالة بين جميع الفئات، وتحسين جودة الخدمات المقدمة للفتيات والنساء لدعم حصولهن على حقوقهن، وتحسين جودة الخدمات المقدمة للناجيات من العنف بصفة خاصة.

تستهدف الحملة قطاعات مختلفة منها المواطنين الأكثر استخداماً لمواقع التواصل الاجتماعي. وكذلك الفئات الأولي بالرعاية من خلال تعريفهم بمنظومة الخدمات التي تقدمها الوزارة واستعراض قصص سيدات نجحن في التغلب علي التحديات الاجتماعية والاقتصادية.

وخاصة أن الحملة تتضمن عرض مجموعة من الرسائل والمعلومات الموثقة. حول اتجاهات وممارسات العنف في المجتمع المصري والدولي التي قام بإصدارها المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية.

تقام الحملة هذا العام تحت شعار “امسكوا طرف الخيط.. وشاركوا في القرار” لتؤكد أنه بمقدور أي فتاة أو سيدة أن تواجه العنف بكل أشكاله الاجتماعية والاقتصادية. إذا عرفت حقوقها وعرفت كيف يمكنها التغلب علي العقبات التي تواجهها. ووقتها يمكنها أن تبدأ في الإمساك بالحل. وأن تساعد غيرها في النجاة من العنف. والمشاركة في اتخاذ القرارات التي تخصها. ومن ثم المشاركة في كل مناحي الحياة.
أكدت وزيرة التضامن أن الوزارة تدعم سيدات مصر البطلات والمثابرات. خاصة أن المرأة المصرية تعد حجر الأساس لاستقرار الأسرة في كل الطبقات الاجتماعية والاقتصادية المختلفة سواء كانت امرأة ريفية أو حضرية أو بدوية.

كما يتم الأشارت إلي أن حملة وزارة التضامن الاجتماعي تركز علي قضايا السيدات الأولي بالرعاية مثل العنف ضد الفتيات اليتيمات وضد السيدات اللاتي يعانين مستوي تعليمي واقتصادي محدود. والسيدات المطلقات. والمرأة ذات الإعاقة. وكبار السن. خاصة أن الوزارة تقدم خدماتها لأكثر من 60% من تلك الفئات تحت مظلة برامج الرعاية والحماية الاجتماعية والتمكين الاقتصادي للمرأة.

مديرالعــــــلاقـات العــــامـه والاعــــــلام
د/خــــــــــالـد ابــو المـــــــجـــــــــــــــد….

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق