الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

كيف تحفاظ على علاقاتك مع الآخرين

- Advertisement -

بقلم دكتور / خالد الجندي.

لكل أنسان بصمة يمتاز بها عن الغير ؛ البعض بصمته الحكمة ، وآخرين بصمتهم الصدق ، والبعض بصمتهم العقل ، ولكن الأخلاق الحسنة تجمع جميع البصمات ، وتبقى لك بصمة لن تزول حتى بعد رحيلك ، تمسك بأخلاقك ترتقي . التعاون من أهم أسباب النجاح محاولات الفرد المستمرة للتواصل مع الآخرين، لأن الإنسان هو مجرد ترس فى ماكينة الحراك الاجتماعى، ولا يمكن لترس أن يستكمل مسيرته دون أن يتعاون مع بقية التروس بالماكينة، وهنا يلخص هذا المثال الدائرة التعاونية التى يجب أن يتبعها الأفراد، ويلتزم به إذا كان يرغب فى أن يكون عضو عامل بالمجتمع. العمل ضمن فريق جماعى هو أكثر الطرق للوصول إلى النجاح، ولم يستطع الفرد التأقلم على العمل الجماعى، إلا إذا كان يتمتع بصفة الاجتماعية، وحسن التعامل والتواصل مع الآخرين.
* البدء بالتعامل مع الآخرين دون انتظار مبادرة من الطرف الآخر، لأنه غالبا ما يخشى الآخر من اقتحام حياتنا، بناءً على ثقافات خاطئة تربينا عليها.
* عدم التظاهر بعكس حقيقتنا الأفضل أن نكون على طبيعتنا، ولا ندعى طباع أو صفات لا نملكها، لأن هذه الطريقة غالبا ما تصلح فى البداية ولكن مع الوقت تنقلب إلى النقيض وتفسد العلاقات تماما.
* التعاون مع الآخر، ولكن فى نفس الوقت ننتظر تعاونهم معنا، لأننا إذا شعرنا بالعطاء دون أخذ سنمل هذا الشعور مع الوقت، وربما يجعلنا أكثر حدة وخشونة فى التعامل مع الطرف الآخر.
* محاولة استيعاب إمكانيات الآخر وتوظيفها حسب احتياجات العمل إذا ما كنا نعمل فى مجموعة كبيرة، لأن العمل لا يكمل إلا من خلال تقسيم المهام.
* عند الاختلاف لا نقطع علاقاتنا بالأطراف المختلفين معها مهما كانت درجة الاختلاف فيما بيننا، انما الانسحاب بهدوء دون أن نخرجهم من حياتنا نهائيا، لأن طوال مشوارنا مع الحياة نقابل أفراد قد نختلف معهم فى مرحلة ونتفق فى الأخرى فلا يصح أن نفقد الناس والعلاقات ربما تكون مفيدة بالنسبة لنا.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق