الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

لماذا يهاجم الرئيس الفرنسي الإسلام بقوة ويخاف على الجمهورية من المسلمين؟

- Advertisement -

الأمر ليس له صله إطلاقاً بما يظنه البعض بسبب عملية قتل راسم الصور المسيئه ….

أنظر إلي هذا الرجل

إسمه ” ديودوني امبالا ” هو شخصية كوميدية في فرنسا ……لا أقول لك أنه قتل أو سرق ولكنه فقط قام بكتابة عبارة ساخره عن اليهود علي صفحته علي مواقع التواصل الإجتماعي فكانت النتيجه أن تم حبسة شهرين و تغريمة 9000 يورو بتهمة معاداة السامية ….

يا عزيزي فرنسا بلد تحارب الإسلام صراحة و لا أعلم لماذا مازال بعض الحمقي يظنون أن الأمر له لعلاقه بعمل عدائي أو غيره …..فرنسا لها خبره طويله في الكاريكتير ضد الإسلام و تعرف أنه في كل مره تقوم بنشر الرسوم المسيئه يغضب المسلمون و يقومو بعمل عدائي بالتالي هم في الأساس يريدون هذا العمل العدائي أن يحدث ربما لأسباب سياسية أو ربما لسن قانون جديد يحد من إنتشار الإسلام في فرنسا , و ليس غريب أن يقوموا بهذا الفعل , الغريب هو عندما ترا من بني جلدتنا من يلتمس لهم العذر و يدافع عن حقهم و لو أن الذي تم سبه كان والده لربما كان غضبه أعظم.

اه نسيت أن أخبرك بأن فرنسا التي غضبت من قطع رأس فرنسي لديها متحف يعرض رؤس إخواننا الجزائريين الذين إستشهدو في الدفاع عن شرفهم ضد الإحتلال الفرنسي.

ف

#مقاطعة_البضائع_الفرنسية

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق