الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

6 طرق لتجنب تفاقم الحساسية عند تنظيف منزلك

- Advertisement -

 

إذا كنت تعاني من الحساسية فالحفاظ على نظافة منزلك ضرورة ملحة.

دائمًا ما تتراكم الأتربة، وعث الغبار، وحبوب اللقاح، والعفن، والعفن الفطري، ووبر الحيوانات الأليفة داخل منزلك إذا لم تنظفه بانتظام وتحافظ عليه مرتبًا. نظرًا لأن مثيرات الحساسية المعتادة تسبب الأنواع المختلفة من الحساسية وتزيدها سوءًا ، فعليك إبقاء منزلك نظيفًا لتجنب التعرض للأعراض غير المريحة لحالتك.

للأسف، قد يؤدي تنظيف منزلك إلى تحفيز الحساسية أو تفاقمها. حتى لو كانت غايتك من العمل المنزلي عدم اشتداد أعراض الحساسية، فقد ينتهي بك الأمر بتهيجها نتيجة القيام بذلك.

ولكن نظرًا لأن الحفاظ على نظافة المنزل أمر ضروري، فعدم القيام بأعمال التنظيف ليس خيارًا جيدًا. الطريقة الأفضل والآمن لأداء هذه المهام دون التعرض لنوبة الحساسية هي اتباع الخطوات والممارسات الصحيحة أثناء القيام بها.

فيما يلي ست نصائح مفيدة لتنظيف منزلك مع تقليل فرص الإصابة بأعراض الحساسية أو تفاقمها:

  1.   استخدم أدوات التنظيف المناسبة.

سيساعدك اختيار أدوات التنظيف المناسبة التي تقلل أيضًا من انتشار الغبار والمواد المسببة للحساسية الأخرى على تقليل فرص المعاناة من الحساسية أثناء تنظيف منزلك.

بعض أفضل أدوات التنظيف للأشخاص الذين يعانون من الحساسية هي:

المكانس الكهربائية المزودة بفلاتر جسيمات الهواء ذات الكفاءة العالية (HEPA). تتيح لك هذه الميزة التقاط العفن والغبار الناعم ومنعهما من الانتشار. إذا كنت تريد شراء مكنسة كهربائية جديدة، فاختر مكنسة مطهرة للأقمشة تستخدم الأشعة فوق البنفسجية لقتل عث الغبار والبكتيريا. سيكون لها أيضًا نظام ترشيح مزدوج يمكنه التخلص من 99.9 % من الجسيمات والمواد المسببة للحساسية من أسطح القماش.

الممسحة وأقمشة التنظيف من الألياف الدقيقة القابلة للغسل. تلتقط أدوات التنظيف المصنوعة من الألياف الدقيقة الأتربة بشكل أفضل من المناشف القطنية أو الورقية العادية. لضمان التصاق الغبار بهذه الأدوات، بللها برفق بالماء قبل القيام بالأعمال المنزلية.

مناديل وعصي تنظيف الغبار. تجذب مناديل وعصي الغبار الصناعية وحيدة الاستعمال الغبار وتتميز بخصائص التصاق ثابتة تُلصق الأتربة بها لحين إلقائها في سلة المهملات. يمكن لمواد التنظيف هذه أن تمنع الغبار من التطاير في الهواء أيضًا.

  1.   استعن بمنتجات التنظيف غير المسببة للحساسية.

تحتوي العديد من منتجات التنظيف على مهيجات يمكن أن تسبب نفس أعراض مسببات الحساسية. لهذا السبب، عليك الحذر من المنتجات التي تستخدمها.

تعتبر الأمونيا، ودي ليمونين، والفورمالديهايد (ميثانال)، وكبريتات لوريل الصوديوم من المكونات المعتادة لمنتجات التنظيف التي يمكن أن تسبب الحساسية. إذا كانت المنتجات التي تستخدمها حاليًا تحتوي عليها، ففكر في استبدالها.

اختر المنظفات غير العطرية لأنها آمن. كلما أمكن، استخدم المنتجات الطبيعية مثل الخل الأبيض المقطر وصودا الخبز وعصير الليمون (بالتركيبات الصحيحة) للتنظيف.

بالإضافة إلى ذلك، تحتوي بعض منتجات الغسيل على صبغات قد تهيج الجلد. لتكون في مأمنٍ، اشترِ المنظفات ومنتجات إزالة البقع الخالية من الصبغات والرائحة.

  1.   احمِ نفسك أثناء التنظيف.

إذا كنت مصابًا بحساسية الأنف، فيمكن أن يؤدي إزالة الغبار والتنظيف إلى تفاقم الأعراض. يمكنك تجنب المعاناة من مرضك بارتداء الأدوات الواقية المناسبة أثناء التنظيف.

ارتدِ قناعًا وحيد الاستعمال أو قابل للغسل أثناء إزالة الأتربة. يمكنك أيضًا ارتداء نظارات واقية إذا كانت عيناك حساسة للغبار.

أيضًا، ارتدِ القفازات أثناء إزالة الغبار والتنظيف لتجنب لمس الغبار والأوساخ التي قد تهيج بشرتك. اختر المطاط المبطّن بالقطن بدلاً من اللاتكس لأن الأخير يمكن أن يسبب تهيج الجلد أحيانًا.

من الأفضل أيضًا ارتداء ملابس تغطي ذراعيك وساقيك لمنع مسببات الحساسية من الالتصاق بالجلد المكشوف.

  1.   نظف الأسطح بشكل صحيح.

تنظيف الأسطح عمل روتيني آخر يمكن أن يفاقم من حساسية الأنف. ومع ذلك، هناك خطوات يمكنك اتخاذها للقيام بهذه المهمة بأمان.

أولاً، تجنب استخدام منفضات الريش لأنها تنشر الأتربة حولك ولا تزيلها تمامًا. من الأفضل مسح الأسطح بقطعة قماش مبللة، ويفضل أن تكون من الألياف الدقيقة، لأنها تلتقط الأوساخ والبقع بفعالية أكثر.

إذا كنت ترغب في استخدام أحد منتجات التنظيف لتنظيف أسطح المطبخ أو طاولات القهوة، فاختر منتجًا غير عطري ولا يحتوي على مواد كيميائية قوية. يمكنك أيضًا صنع محلولك الخاص باستخدام الخل الأبيض والليمون والماء، وهو آمن لمنزلك وأفضل للبيئة.

نظرًا لعدم احتواء منتج التنظيف منزلي الصنع هذا على أي مواد كيميائية قوية، ستكون مطمئنًا لعدم تسببه في تهيج الأنف والجلد.

  1.   ارتدِ قناعًا للوجه أثناء التنظيف بالمكنسة الكهربائية.

على الرغم من أن التنظيف بالمكنسة الكهربائية يسمح لك بتقليل فرص تطاير الغبار وحبوب اللقاح والعفن والمواد المسببة للحساسية الأخرى، إلا أن الجهاز لا يزال بإمكانه بعثرة الغبار جوًا. قد يستغرق الأمر حوالي ساعتين قبل أن تستقر هذه الجزيئات على الأرضية مرة أخرى.

بعد ذلك قد تستنشق هذه الجزيئات، مما يؤدي إلى تهيج حساسيتك.

لتجنب الإصابة بأعراض الحساسية أو تفاقمها، ارتدِ قناعًا عند التنظيف بالمكنسة الكهربائية. وإذا كان لديك مكنسة بفلتر هيبا (HEPA)، فاستخدمها دائمًا.

إذا كان لديك مكنسة كهربائية عادية، فاستخدم كيسًا مزدوجًا لتجميع غبار أكثر. في حال كان لديك مكنسة بلا كيس، نظف وعاء التجميع واغسله بشكل متكرر.

  1.   تجنب تجفيف أغطية الفراش والملابس والأقمشة الأخرى المغسولة خارج المنزل.

من المهم الحفاظ على نظافة ملاءات السرير وأغطية الوسائد والبطانيات إذا كنت تعاني من حساسية الأنف. إذا لم تغسل أغطية فراشك بانتظام، يمكن أن تستقر عليها الأتربة وعث الغبار وحبوب اللقاح ومسببات الحساسية الأخرى ويؤدي ذلك إلى تفاقم حالتك أو تهيجها.

ومع ذلك، لا تنشر الملاءات والبطانيات بالخارج لتجفيفها. يمكن أن تلتصق حبوب اللقاح وحتى الغبار بها، مما يسبب لك المتاعب عند استلقائك على السرير.

تجنب ترك الملابس والمناشف وغيرها من المنسوجات التي تستخدمها كثيرًا للتجفيف على حبل الغسيل في الهواء الطلق أيضًا لأنها قد تجمع حبوب اللقاح والغبار. قد تظهر أعراضك أو تتفاقم بمجرد أن تبدأ في استخدامها.

إذا كنت تريد أو تحتاج إلى تجفيف أغطية الفراش والملابس والأشياء الأخرى في الهواء، فافعل ذلك داخل المنزل لتجنب جلب المزيد من مسببات الحساسية إلى منزلك.

كنصيحة أخيرة، تأكد من حصولك على الأدوية المضادة للحساسية بحيث يمكنك تناولها كلما اشتدت الأعراض. مع الأدوية الفعالة للحساسية المناسبة التي يوصي بها الخبراء الطبيون في السعودية، ستشعر بالراحة الفورية وستتمكن من الاستمرار في القيام بأعمالك المنزلية.

 

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق