الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

إخواني بأمريكا ينشر إعلانا يطلب موظفا يدعم «المثليين جنسيا»

- Advertisement -

إخواني بأمريكا ينشر إعلانا يطلب موظفا يدعم «المثليين جنسيا»

 

 

أعاد الإخواني محمد سلطان، نشر تغريدة على حسابه بموقع «تويتر»، لمسؤولة في منظمة «هيومن رايست وواتش» الأمريكية، عبارة عن إعلان لوظيفة شاغرة، تطلب فيها المنظمة الحقوقية موظف مُدرب لدعم المثليين جنسيا

 

كما أن محمد صلاح الدين عبدالحليم سلطان، هو المتهم رقم 44 في قضية «غرفة عمليات رابعة»، حيث وجهت إليه النيابة اتهامات، تتعلق بإعداد غرفة عمليات، لتوجيه تحركات تنظيم «الإخوان»، بهدف مواجهة الدولة وإشاعة الفوضى في البلاد، عقب فض اعتصامي «رابعة» و«النهضة»، والانضمام لجماعة تأسست على خلاف القانون، وإمدادها بمعونات مادية ومعنوية، والاشتراك في الاتفاق على قلب دستور الدولة، وإعداد مخطط لإشاعة الفوضى في البلاد، والقبض على رئيس الجمهورية ووزير الدفاع وعدد من القضاة، والتحريض على اقتحام منشآت شرطية ومؤسسات حكومية، ودور عبادة المسيحين، وإذاعة بيانات وأخبار كاذبة، حول الأوضاع الداخلية للبلاد، عبر شبكة الإنترنت والقنوات الفضائية، وحيازة أجهزة اتصالات واستقبال وبث دون ترخيص من السلطان.

 

وجاء أيضًا في أمر الإحالة، أنه ارتكب الجرائم موضوع الاتهام، خلال الفترة من يوليو 2013 وحتى يناير 2014، وأذاع عمدًا أخبارا وبيانات وشائعات كاذبة، بثها عبر شبكة الإنترنت وبعض القنوات الفضائية، لتكدير الأمن وإلقاء الرعب بين الناس، وإلحاق الضرر بالمصلحة العامة، وحيازة أجهزة اتصالات لاسلكية، «هاتفا الثريا وأجهزة بث إرسال واستقبال» دون الحصول على تصريح بذلك من الجهات المختصة، بغرض المساس بالأمن القومي، على النحو المبين بالتحقيقات.

 

وتم القبض على محمد سلطان، في 28 أغسطس 2013، و3 آخرين، وبحوزتهم خرائط لحرق أقسام الشرطة، وجهاز هاتف متصل بالقمر الصناعي تابع لشركة «الثريا»، داخل منزل بشارع الشاطئ تابعة لمنطقة زهراء المعادي، وتم ترحيله في 2015 إلى الولايات المتحدة، التي يحمل جنسيتها، بعد تنازله عن الجنسية المصرية.

 

 

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق