الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

الدقهلية تشهد واقعة مأساوية ووفاة ٤ من اسرة واحدة

- Advertisement -

مأساة عائلة ضربها فيروس كورونا.. وفاة 4 من أسرة واحدة بالدقهلية

 

شهدت محافظة الدقهلية واقعة مأساوية، بعد وفاة 4 من أسرة واحدة، هم الأب والأم واثنان من أبنائهم، ليتحقق المثل الشعبي الذي ظهر أبان وباء الكوليرا في القرن التاسع عشر، عندما كان الناس يموتون أفواجا، فخرج وقتها مثل يقول «يا وارث مين يورثك».

 

توفي زوجان واثنان من أبنائهم، خلال أسبوعين، متأثرين بإصابتهم بفيروس كورونا المستجد بقرية «الخمسة» بمركز تمي الأمديد بمحافظة الدقهلية، حيث تُوفوا واحد يلو الآخر، وكان آخرهم الابن اليوم، وسط حالة من الذهول بين أبناء القرية.

 

وبدأت الوفيات في الأسرة بوفاة سحر السعيد يوسف، 54 سنة، وبعدها توفي والدها السعيد يوسف، 79 سنة، وتبعته زوجته زينب أبو الحاج أحمد، 70 سنة، وأخيرا توفي اليوم ابنهم السيد السعيد يوسف، 49 سنة، في العناية المركزة بعزل مستشفى تمى الأمديد.

 

وقال الدكتور أحمد جمعه والي، قريب للأسرة، إن الإصابة بدأت في العائلة بإصابة خالهم بفيروس كورونا ، الذي تُوفي متأثرا بإصابته بالفيروس، وبعدها توالت الإصابات في الأسرة، التي بدأت في تطبيق بروتوكول العلاج، والإجراءات الاحترازية، ونقل من تحتاج ظروفه الصحية إلى المستشفى إلا أن الوفيات بدأت تتوالى علي الأسرة.

 

وأشار إلي أنهم خلال تلك الفترة كانوا يطبقون كافة الإجراءات الاحترازية وكل الخطوات الواجب تنفيذها تجاه المريض، ومن يُقدم له الخدمة والرعاية، سواء في البيت أو المستشفى، علاوة على تقديم الإرشادات إلا أنهم توفوا جميعا.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق