الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

أول رد سعودي حول حل الأزمة الخليجية.. وأمير الكويت يُهنئ

- Advertisement -

سها جادالله….

هنأ أمير الكويت الشيخ نواف الجابر الأحمد الصباح، الجمعة،  قادة دول الخليج، وعبر عن سعادته وارتياحه للاتفاق حول حل الأزمة الخليجية،  مؤكدا “تحقيق تلك الخطوة التاريخية”.

وأكد أمير الكويت، في بيان أوردته وكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا)، “ارتياحه للإنجاز التاريخي الذي تحقق عبر الجهود المستمرة والبناءة التي بذلت مؤخرا للتوصل إلى الاتفاق النهائي لحل الخلاف الذي نشب بين الأشقاء، والذي أكدت من خلاله كافة الأطراف حرصها على التضامن والتماسك والاستقرار الخليجي والعربي.

ووجه أمير الكويت “التهنئة والتقدير لإخواني أصحاب الجلالة والفخامة والسمو لحرصهم على تحقيق تلك الخطوة التاريخية المباركة لخير أبنائنا وتحقيق تطلعاتهم، وإلى كافة الأصدقاء في العالم على دعمهم لجهود الوساطة التي قامت بها دولة الكويت والذي كان محل تقدير من جانبنا”.

وأشار الشيخ نواف الجابر الأحمد الصباح إلى جهود أمير الكويت الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر “الذي قاد تلك الجهود منذ اليوم الأول لنشوب الخلاف وأرسى قواعد الإتفاق لتبقى جهود سموه في أعماق وجداننا وفي صفحات تاريخنا”.

- Advertisement -

كما شكر أمير الكويت الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على جهوده الداعمة لحل الخلاف الخليجي “التي تعكس التزام الولايات المتحدة الأمريكية في الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة”.

وفي وقت سابق ،قال وزير خارجية الكويت، في بيان تليفزيوني مُقتضب، إنه في إطار جهود الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد الصباح، وخلفه الشيخ نواف الجابر الأحمد الصباح والرئيس الأمريكي دونالد ترامب “فقد جرت مباحثات مثمرة خلال الفترة الماضية”.
<
وأضاف الشيخ أحمد الناصر الصباح أن كافة الأطراف المشاركة في المباحثات أكدوا “حرصهم على التضامن والاستقرار الخليجي والعربي، وعلى الوصول إلى اتفاق نهائي يحقق ما تصبوا إليه من تضامن دائم بين دولهم وتحقيق ما فيه خير شعوبهم”.

وبدوره،قال وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان، إنه “متفائل” بأن الأزمة الخليجية على وشك الحل عبر اتفاق مرضي لجميع الأطراف، فيما أكد أن بلاده كانت أول بلد عربي يضع التطبيع الكامل مع إسرائيل على الطاولة.

تصريحات وزير الخارجية السعودي لدى رده على العديد من الأسئلة على هامش منتدى الحوار المتوسطي، يوم الجمعة.

وأضاف الأمير فيصل بن فرحان أن “تقدما كبيرًا” تم إحرازه خلال الأيام الماضية. وقال: “نأمل أن يؤدي هذا التقدم إلى اتفاق نهائي ويبدو أنه في متناول اليد، ويمكنني أن أقول إنني متفائل إلى حد ما بأننا على وشك الانتهاء من اتفاق بين جميع الدول المتنازعة للتوصل إلى حل نعتقد أنه سيكون مرضيًا للكل”.

وذكر أن هذا التقدم حدث “بفضل الجهود المستمرة التي تبذلها الكويت ولكن أيضًا بفضل الدعم القوي من الرئيس ترامب والإدارة الأمريكية لتقريب جميع الأطراف”.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق