الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

«الموساد» ساعد مسؤول أمني سوري رفيع في الهرب إلى النمسا

- Advertisement -

عبدالحميدشومان
نشر موقع جريدة القبس الكويتيه ان تحقيق لصحيفة «ديلي تليغراف» البريطانية، أن المسؤول السوري السابق في جهاز أمن الدولة «خالد الحلبي»، استطاع الحصول على حق اللجوء في النمسا، وبدء حياة جديدة في أوروبا، بمساعدة من «الموساد» الإسرائيلي. وبحسب التحقيق، فإن الحلبي، الذي عمل في السابق كرئيس لجهاز أمن الدولة في مدينة الرقة السورية بين عامي 2009 و2013، استطاع الوصول إلى النمسا والحصول على حق اللجوء السياسي، رغم كونه متهماً بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، وتتم ملاحقته دولياً. وقالت الصحيفة البريطانية، إن بعض الدول الغربية، أرسلت شكوى جنائية إلى المدعي العام الفرنسي في باريس، خلال فترة تواجد الحلبي هناك، اتهمته فيها بتعريض معتقلين للقتل والتعذيب واعتداءات غير إنسانية، خلال فترة رئاسته للجهاز الأمني في الرقة. ونقلت الصحيفة عن مصدر قضائي فرنسي رفيع المستوى، أن الموساد ساعد خالد الحلبي للحصول على حق اللجوء في النمسا، بعدما رفضت فرنسا منحه حق اللجوء إلى أراضيها، بسبب اتهامات تلاحقه بارتكاب جرائم حرب، موضحة أن إسرائيل تساعده لبدء حياة جديدة في أوروبا. وكانت الحلبي غادر سوريا سراً في عام 2013 إلى تركيا، قبل أن يغادرها إلى فرنسا في 2014، بمساعدة وكالة التجسس الفرنسية «Direction Générale de la Ssécurité Extérieure»، حيث أكدت الصحيفة البريطانية أن العملاء الفرنسيين رأوا أن الحلبي قد يكون مفيداً، في حال سقوط نظام بشار الأسد. ورأى المصدر القضائي الفرنسي، الذي تحفظت الصحيفة على ذكر اسمه، أن الحلبي كان منزعجًا من عدم حصوله على حق اللجوء في فرنسا، لذا فقد تواصل مع الموساد الإسرائيلي، حيث تم تهريبه إلى النمسا وتوفير الحماية له، أملاً في أن يكون له دور سياسي مهم، مستقبلاً

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق