الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

زوج ضحية مذبحة كفر الدوار يداعب طفلته

- Advertisement -

كتبت:العنود أنس عمر.

- Advertisement -

ظهر إسلام محمد، زوج ضحية مذبحة كفر الدوار، ووالد الطفلين التوأم ضحايا المذبحة أيضا، إلى جوار أقاربه بساحة محكمة جنايات الأحداث بكفر الدوار، وهو يداعب طفلته “فرح” 4 أشهر، الناجية الوحيدة من المذبحة بعدما هرب الجاني قبل أن يعثر عليها، قائلًا لها “ربنا يخليكي ليا.. أنتي أملي الوحيد”.

وقال إسلام محمد، زوج “ياسمين” ضحية مذبحة كفر الدوار، إنه لم يستطع مشاهدة قاتل زوجته وطفليه التوأم، داخل قفص الاتهام ومثوله أمام هيئة محكمة جنايات الأحداث، مضيفًا: “انتظر القصاص من مرتكب جريمة قتل زوجتي وطفلي التوأم، وأثق في حكم القضاء المصري، وأتمنى توقيع أقصي عقوبة في نصوص القانون”.
وشهدت ساحة محكمة جنايات الأحداث بكفر الدوار بالبحيرة، إقبالًا محدودًا من الأهالي، في ثالث جلسات محاكمة مرتكب مذبحة كفر الدوار، التي راح ضحيتها سيدة في العقد الثاني من عمرها وطفليها، فيما حضر زوج الضحية وطفلته “4 أشهر” الناجية الوحيدة من المذبحة.
وتنظر محكمة جنايات الأحداث بكفر الدوار بمحافظة البحيرة، برئاسة المستشار محمد أبو يدك، اليوم السبت، ثالث جلسات محاكمة المتهم بذبح ابنة عمه وطفليها، والمنتظر قرار الحكم عليه بعد سماع مرافعة النيابة والدفاع في الجلسة السابقة.
وكانت محكمة جنايات الأحداث بكفر الدوار، قررت في جلستها يوم الإثنين 14 سبتمبر الجاري، برئاسة المستشار محمد أبو يدك، تأجيل محاكمة المتهم بذبح أم وطفليها داخل منزلهم، إلى جلسة اليوم السبت للنطق بالحكم.
وكان المستشار عماد الجندي، المحامي العام لنيابات شمال دمنهور، قرر إحالة المتهم لمحاكمة عاجلة أمام محكمة جنايات الأحداث بكفر الدوار، بتهمة قتل المجني عليها، والمقترن بالشروع في اغتصابها، والمقترن بجريمة أخرى، وهي قتل طفليها.
تعود أحداث القضية حينما تلقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن البحيرة، إخطارًا من مباحث قسم كفر الدوار بالعثور على ثلاثة جثامين لسيدة 23 سنة وطفليها 3 سنوات “توأم” مذبوحين داخل منزلهم بعزبة عثمان دائرة القسم بتاريخ 25 أغسطس الماضي.
وتوصلت تحريات المباحث، بالاشتراك مع الأمن العام، إلى قيام نجل عم المجني عليها سائق تروسيكل، ويبلغ من العمر 17 عاما بارتكاب الجريمة بعد فشله في التعدي عليها واغتصابها، وخشية من افتضاح أمره ذبحها وطفليها وتركهم في بركة من الدماء وفر هاربا.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق