الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

- Advertisement -

  1. لا أهلي ولا زمالك
  2. شعر – أبوالعز أحمد
    متابعه – محمود مسلم
  3. للعقلاء أقول :
  4. سأعتزلُ الرياضةَ يا صديقي
    فلا أهلي أكونُ و لا زمَالكْ
    رأيتُ اللاعبين بلا وقارٍ
    و كلٍّ فـــي نقائصهِ كَذٰلكْ
    يُجاهرُ بالمعاصي لا يُبالي
    بذنبٍ يستحيلُ إلى المهالكْ
    فلا العَوْراتُ يَسْتُرُها حياءً
    و لا الألفاظُ تحْسمُها نبالكْ
    رأيتُ عقولهم تزدادُ جهلاً
    و غايةُ أمرهمْ مالي و مالكْ
    و كلُّ قيادةٍ تزدانُ قولاً
    و قُبحُ فِعَالهم يُغري فِعَالكْ
    و أنْدِيةٍ علىٰ الإفسادَ قامتْ
    تَرَدَّتْ بين مملوكٍ و مالكْ
    و جمهورٌ تَعَصّبَ في هُتافٍ
    و جاهرَ بالعَدَاوةِ في نِزَالكْ
    فَقَدْنا المُنْصِفين بِكُلٍ نادٍ
    فلا أحـدٌ بشُحْنَتِهِ تَمَالكْ
    يسودُ اللاعبون بلا أساسٍ
    و حالُ العالِمين اليومَ حَالِكْ
    فأيُّ رياضةٍ قد غاب عنها
    أمانٌ قد تأصّلَ في المَمَالكْ؟
    و أيُّ رياضةٍ تغتالُ علماً
    و تُفْضِي للتكاسُل و التَّهَالُكْ؟
    تغيبُ الرّوحُ والخُلُقُ المُرَجّىٰ
    و يُغْمرُ بالتّعصُّبِ كلُّ سالكْ
    يموتُ الجيلُ أشبالاً صِغاراً
    بأعدادٍ تزيدُ علىٰ خيالكْ
    فَمَنْ سلك الرياضةَ باحتقانٍ
    فَحَتْماً في خِضَمِّ الموجِ هَالِكْ
    شُغِلْنا بالرياضةِ يا صديقي
    عن الأوطان قد ضَلّتْ رِحَالكْ
    و لو نادىٰ المُنادي للمَعَالي
    فليس لغافل يُعلي مقالكْ
    نصحتُكَ يا أُخَيَّ فلا تُجَادلْ
    مُحَالٌ أنْ يُرَوِّضَنِي مُحَالكْ
    ترَفَّقْ يا بُنَيّ و كُنْ حَصِيفاً
    و هَذِّبْ من دنيء الفكر بالِكْ
    و كن بالله في حصن منيعٍ
    من الأوهام تَسلمْ في سؤالكْ

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق