الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

حملة مكبرة لإزالة الإشغالات والتعديات بأحياء الاسكندرية

- Advertisement -

كتب _ اشرف المهندس..

في ضوء تطبيق الاجراءات الاحترازية الضرورية اللازمة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد،ونشر الوعي بين المواطنين بأهمية اتباع الارشادات الخاصة بمواجهة فيرس كورونا.

- Advertisement -

فقد شنّ حي شرق برئاسة المهندسة سحر شعبان بالتنسيق مع إدارة شرطة المرافق برئاسة الواء حسن الإمام وبتأمين من قوات شرطة قسم رمل أول، حملة مكبرة لإزالة الإشغالات والتعديات على حرم الطريق بشوارع؛ مصطفى كامل ومحطة السوق وسوق باكوس ومتفرعاتهم من شوارع جانبية.

وأشار بيان صادر من حى شرق الإسكندرية الى لجهورية اليوم،إلى أن الحملة جاءت بحضور العقيد أكرم توفيق وكيل إدارة شرطة المرافق والنقيب سعد رمضان رئيس وحدة شرطة المرافق بحي شرق، والكول الأمني لقسم شرطة رمل أول، وتحفظت الحملة على كمية كبيرة من الاشغالات والمخالفات المتنوعة وايداعها بمخازن شرطة المرافق.ووجهت المهندسة سحر شعبان خلال الحملة الإنذارات للبائعين بعدم التعدي على حرم الطريق وتوسعة الشارع للمواطنين، وإلا سيتم اتخاذ الاجراءات الرادعة اللازمة حيال المخالفين، وأكدت على استمرار الحملات بالمنطقة لمنع التعديات.ووفقا لتوجيهات اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، بتكثيف الإجراءات الوقائية والإحترازية لتجنب إنتشار فيروس كورونا المستجد ، شن حى العامرية ثان ايضا برئاسة محمد عبدالله رئيس الحى حملة مكبرة على الاسواق ،حيث قامت وحدة التدخل السريع و إدارة إشغال الطريق بالحي ورئيس القطاع ، بشن حملة لمتابعة الأسواق بنطاق الحي ومدى الإلتزام وفقا لقرار مجلس الوزراء ،وتم فض رفع سوق البصره ، وسوق الجلاء المخالف لقرار مجلس الوزراء.وكانت الإسكندرية قد إتخذت عدة قرارات ضمن الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار الفيروس، حيث تم تنفيذ كافة تعليمات رئاسة الوزراء من تخفيض عدد العمال بديوان المحافظة والأحياء، وتطبيق الإجراءات الوقائية من التعقيم والتطهير لها، مثل غلق الشواطئ وتكثيف الأحياء لحملات ضبط المخالفين لقرار الغلق، ومواصلة غلق المراكز التعليمية والحضانات وصالات الجيم ومحلات الألعاب الإلكترونية، منع الأسواق العشوائية الأسبوعية و عدم إقامة سوق الجمعة وسوق الحمام، بالإضافة إلى تكثيف الحملات بالأحياء لمنع تجمعات الأسواق اليومى.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق