الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

مديرية الزراعة تكشف عن كمية إنتاج محصول القمح بالإسماعيلية

- Advertisement -

كتب..أحمد الكومي…

يقول المهندس سيد خليل مدير مديرية الزراعة بالإسماعيلية،
يعتبر محصول القمح من أهم المحاصيل الزراعية والتي يحرص المزارع الإسمعلاوي على زراعتها ويستقطع جزءا من أرضه له، في محاولة منه لتحقيق الإكتفاء الذاتي لأسرته،
وأضاف أن مديرية الزراعة بالمحافظة، تتابع من خلال إدارة الإرشاد الزراعي والمكافحة زراعة محصول القمح منذ بداية تجهيز الأرض وإعطاء المزارع التقاوي العالية الإنتاجية المعتمدة والمقاومة للأمراض والملوحة والجفاف حتى حصاد المحصول وتوريده.

وأضاف بأن مديرية الزراعة تعمل على إقامة حقول إرشادية للمزارعين لتوعية المزارعين وإرشادهم باتباع أفضل أساليب الزراعة للوصول إلى أعلى إنتاجية وجودة.

- Advertisement -

وأن محصول القمح من الزراعات التعاقدية ويعتبر أكبر محصول إستراتيجي شتوي ويزرع في منتصف شهر نوفمبر وهذا العام حددت وزارة التموين والزراعة سعر شراء محصول القمح من المزارعين بسعر 700 جنية للأردب الذي يزن 150 كيلو جرام وهذا السعر مجزي ويساعد الفلاح علي زراعته

وفي السياق ذاته فقد أعلنت وزارة الزراعة عن أسعار توريد أردب القمح لعام ٢٠٢٠، درجة نظافه ٢٣.٥ قيراط سعر ٧٠٠جنيه، ٢٣قيراط سعر ٦٨٥ جنيها، ٢٢.٥قيراط سعر ٦٧٠جنيها يبدأ التوريد ابتداء من ١٥ أبريل وحتى ١٥ يوليو.وقد ذكر محمد فؤاد مدير إدارة المكافحة بزراعة القنطرة شرق، تقدر المساحة المنزرعة من القمح بمدينة الإسماعيلية حوالي 40 ألف فدان قمح ويصل إنتاجها إلى 90 ألف طن ويوجد بها صوامع في القنطرة شرق بسعة تخزين 60 ألف طن وصوامع بالمنطقة الصناعية التابعة لمركز أبو صوير ويتم حصاد القمح في منتصف شهر أبريل الجاري.

وقد ذكر طه عوض أحد المزارعين أن القمح من المحاصيل الاستراتيجية، وأن المزارع الإسمعلاوي يحرص على زراعة القمح لتحقيق الإكتفاء الذاتي له ولأسرته، وأضاف بأنه يوجد بكل قرية مطاحن أهلية لطحن القمح لإنتاج الخبز الفلاحي ويطلق عليه العيش المرحرح.

كما وصف أحمد حسن أحد المزارعين،بأن موسم حصاد القمح لهذا العام بالمبشر بالخير، مؤكدا أن محافظة الإسماعيلية، كانت خالية من أخطر مرض يصيب القمح وهو مرض الصدأ الأصفر، كما أثرت الظروف المناخية بالإيجاب في محصول القمح، وتوقع اغن يكون الإنتاج أعلى من إنتاج العام الماضي.

 

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق