الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

انتهاك خطير : منتدى الإعلاميين الفلسطيني يدعو الحكومتين بغزة والضفة لاحترام عمل الصحفي بالميدان

- Advertisement -

رام الله – محمد اللوح –

دعا منتدى الإعلاميين الفلسطينيين اليوم الجمعة، الأجهزة الأمنية الفلسطينية في الضفة المحتلة وقطاع غزة الى احترام دور وعمل الصحفيين الفلسطينيين.

وأعرب، عن قلقه الشديد إثر اعتقال صحفي بعد استدعائه لمقابلة المخابرات في رام الله بالضفة المحتلة، والاعتداء على مصور صحفي خلال تغطيته مسيرة في مخيم جباليا شمال قطاع غزة.

ووفق المعلومات التي وردت لمنتدى الإعلاميين الفلسطينيين فقد أقدم جهاز المخابرات العامة على اعتقال الصحفي عماد أبو عواد – 36 عاما – معد برنامج المشهد الصهيوني الذي يبث على قناة القدس الفضائية.

وذكرت عائلته أن الصحفي عماد الذي قضى 10 سنوات في سجون الاحتلال تلقى مساء الأربعاء 11-1-2017 استدعاءً من قبل جهاز المخابرات العامة في رام الله، حيث قام الصحفي ابو عواد بالمثول أمام عناصر المخابرات التي أعلنت اعتقاله دون ابداء الاسباب، ما دفعه الى خوض اضراب عن الطعام فورا حتى الافراج عنه.

إلى ذلك اعتدت عناصر من الشرطة على الصحفي محمد البابا مصور وكالة الانباء الفرنسية خلال تغطيته مساء الخميس 12-1-2017 لمسيرة احتجاجا على أزمة انقطاع التيار الكهربي تطور الى رشق حجارة على مقر شركة توزيع الكهرباء في أقصى شمال مخيم جباليا للاجئين مساء أمس الخميس.

وبحسب اتصال لمنتدى الإعلاميين الفلسطينيين مع الزميل البابا فقد اعتدى شرطي على الصحفي محمد البابا خلال قيامه بتغطية المسيرة ما أصابه بجراح، حيث نقل على الفور الى مشفى كمال عدوان لتلقي العلاج، فيما جرى التدقيق في هوية الصحفي فارس الغول مراسل وكالة أنباء الاسوشيتدبرس الامريكية وأخذ بطاقته الصحفية وجوالاته بعض الوقت.

وأكد المنتدى، أن الصحفيين ليسوا طرفا في أي خلافات أو مناكفات سياسية وهم يقومون بدورهم المهني بعيدا عن أي حسابات أخرى.

وقال المنتدى: ننظر بخطورة بالغة للاعتقالات والاعتداءات تجاه الصحفيين، معتبراً ذلك انتهاكا خطيرا لحرية الصحافة وحقوق الصحفيين.

وأضاف: العمل الصحفي حق مكفول وفقا للقانون الأساسي الفلسطيني والمواثيق الدولية ولا يجوز لأحد منعه أو تقييده بل يجب تسهيل مهمة الصحفي ودوره.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق