الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

التعليم في دمياط يعرف ” التجريم ” ولا يعرف ” التكريم “

- Advertisement -

[ad id=”66258″]

كتب/ إبراهيم البشبيشي.

- Advertisement -

التعليم في محافظة دمياط اصبح حديث الشارع الدمياطي و ايضا الشارع المصري بأكمله خاصه بعد قضية المعلم الذي تنمر بأحد الطالبات و اصبح حديث الصحافة والاعلام بعدما عجزت مديرية التربية و التعليم بدمياط من احتواء الامر خاصه وان المدرس اعتذر للطالبه و اهلها.
في نفس الوقت الذي اهين فيه المعلم هناك آخرين ينتظرون التكريم و ان تنظر اليهم أعين المسؤول لكن المسؤول في غفلة و كأنه لا يهتم الا بالقضايا الشائكة فقط و ترك الايجابيات لتمر مرور الكرام.
الاستاذ ” حمدي الصايغ ” معلم بمدرسة الزرقا الاعدادية الحديثه أجريت له عملية جراحيه و تركيب ثلاث دعامات في القلب يوم الخميس الماضي و رفض الراحة ونزل للعمل يوم الأحد أي ثلاثة أيام فقط والعملية والجرح لم يلتأم بعد ولم يتعافي.

[ad id=”1177″]
وعند سؤال المعلم الجليل من بعض الطلاب عن سبب حضوره رغم تعبه و عدم اتمام شفاءه ، جاء رده عليهم قائلا :
” كيف ارتاح وهناك بعض الطلاب كل اعتمادهم على الحصص المدرسية ولا يستطيعوا اخذ دورس خارجية وأنهم امانه في رقبته ولا أستطيع الغياب لكي لا يفوتهم اي شيء من المادة الدراسية ”
هكذا جاء رد المعلم علي احد ابناءه الطلبه ليعطي مثل في الاخلاص و التفاني و الشعور بالمسؤولية و قيمة رسالته العلمية و قبل ذلك حفاظه علي مقدرات هذا الوطن التي تتمثل في ابناءه.
الاستاذ ” حمدي الصايغ ” خير مثال للمعلم المخلص المجتهد المحب لبلده و الملم بقيمة رسالته، فهل يظل تجاهل ايجابيات المعلمين من قبل مسؤولي التعليم بدمياط اللذين دائما ما يهتمون بالسلبيات و فضحها ما جعل التعليم في دمياط في انهيار ام يتم التشجيع و التكريم و اظهار مثل تلك الحالات و نرتقي بالتعليم بدمياط و مصر كلها.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق