الرئيسية / المزيد / الصحة / احلام وامنيات للدكتور /// هاني عبد الظاهر …

احلام وامنيات للدكتور /// هاني عبد الظاهر …

متابعي الافاضل في كل مكان ،يسعدني دائما ان اكون معكم في عالم الواقع بكل مايحوي هذا العالم من طموحات وامنيات وامال وتوقعات جميله ننشدها جميعا لبلدنا الجميله مصر ،وحتي في الاحلام نحلم سويا بعالم افضل نتمتع فيه جميعا بنعمة الصحه والعافيه ونحن علي اعتاب عام  ميلادي جديد يهل علينا ليحمل لنا ولكم مزيدا من الخير والرخاء تلك احلام لطالما راودتني تمنيتها لكم جميعاراجيا الله ان تتحقق علي ارض الواقع .. فأولي احلامي متابعي الافاضل هي ،حلمي القديم بأنشاء نظام تأميني يغطي ويشمل جميع المصريين الكبير منهم والصغير الفقير منهم والغني الوزير منهم والغفير يشمل الجميع ايا كان موضعه ومنصبه، فلا يحتاج احدا الي علاج خارجي ولا سفر الي اوربا ولاامريكا ولا غيرها ،يحاسب فيه كلامنا حسب دخله وقدرته الماديه ،ولما لا فنحن نمتلك من الاطباء المهره مايميزهم من امكانات مهاريه وعلميه ما يجعلهم من اقوي المنافسين علي الساحه الدوليه في تقديم الخدمه الطبيعه والعلاجيه التي شهد لها الجميع… اما حلمي الثاني متابعي الافاضل ،وهو في حالة تطبيق منظومة التأمين الشامل فأمنياتي ان يتم تحرير سعر الدواء الامر الذي يدخل الشركات في منافسات شرسه تصب في مصلحة المريض ومن امنياتي ايضا في هذا الصدد ألا تدعم الدوله مايسمي بالدواء الحر بل توجه دعمها لمنظومة التأمين الصحي ، اما عن حلمي الثالث الذي اتمني تحقيقه ان تضع الدوله قوانين صارمه بل ورادعه علي شركات الانتاج وتشرف بل وتراقب بنفسها عملية تخزينه وبيعه بالصيدليات حتي تضمن وصول الدواء للمريض الذي لا يرغب في التوجه للتأمين الصحي وذالك بجوده عاليه حتي يضمن المريض اعلي درجات الفاعليه لدوائه الذي يتعاطاه ، أما عن حلمي الرابع الذي اتمني ان يحقق علي ارض الواقع وهو العمل علي تحديد الشركات التي تدخل السوق المصري بعنايه شديده فأختيار تلك الشركات امر هام جدا حيث وجود مصانع لها داخل القطر المصري يعد امرا شديد الاهميه من حيث تقوية ودعم الاقتصاد الوطني ، أما حلمي الخامس ألا وهو تطبيق الاسم العلمي في السوق الحر الامر الذي يترك الفرصه للمريض ان يختار اي منتج حسب امكانياته دون تلاعب الفاسدين .. اما عن حلمي السادسه وهو انني احلم دائما بنقابه للصيادله قويه تنتصر دائما للصيدلي وللمريض ترتقي وتسموا بمهنة الصيدله وتضيف لسوق الدواء وتواكب العصر الحديث .. اما عن الحلم السادس وهي تلك الامنيه التي تراوضني دائما بأنشاء وزاره خاصه للدواء ترتقي وترفع من شأن شركاتنا الحكوميه وبالدواء المصري وبالمريض المصري علي حدا سواء .. تلك احلامي وطموحاتي وامنياتي التي تمنيت ان يحققها لي الله من اجل الانسان المصري ذالك الانسان  صاحب التاريخ والحضاره العريقه التي شهد لها العالم علي مر التاريخ

 

والله الموفق والمستعان

دكتور/  هاني عبد الظاهر

Facebook Comments

شاهد أيضاً

بحضورالمستشار الدوائي للجمهوريه انطلاق فاعليات المؤتمر الدولى للصيادلة المصريين

متابعي الكرام ، زملائي الاعزاء في كل مكان ,كما تعودنا معا ان انقل لحضراتكم كل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *