الرئيسية / المزيد / مقالات / مفاجئه من العيار الثقيل ،بين الصوم والموت جوعا للدكتور هاني عبد الظاهر

مفاجئه من العيار الثقيل ،بين الصوم والموت جوعا للدكتور هاني عبد الظاهر

متابعي الافاضل في كل مكان , الزملاء والزميلات ، اليوم نتحدث سويا عن مفاجئه من العيار الثقيل فاجئنا بها من خلال متابعتنا الدؤبه لما يجري علي الساحه الطبيه علي مستوي العالم ، حيث

كشف اطباء اجانب عن فوائد اعجازية للصوم وتغيرات بيولوجية بالجسم تختلف تماماً عما يحدث له في حالة الجوع حتى الموت رغم الإمتناع عن الطعام في الحالتين .

واكد الأطباء انه في حالة الموت جوعاً يفقد الجسم 71 في المئة من وزن الدم، و56 في المئة من وزن الكبد، و63 في المئة من وزن الطحال، و30 في المئة من وزن العضلات، و91 في المئة من وزن الشحوم في الجسم وغيرها من التغيرات بينما لا يحدث اي من ذلك اثناء الصوم .

واكدوا في الكتاب الذي نشروه تحت عنوان ” التداوي بالصوم ” ان حجم الدم بالجسم لا يتغير حيث يرتبط نقصة بتراجع الوزن وبالتالي يظل ثابت ، كما تزداد كريات الدم الحمراء في بداية الصوم وتعود لعددها الطبيعي بعد ايام وهو ما يجعل الصوم علاج فعال لفقر الدم .

كما كشفوا ان الصوم يؤدي إلى اختفاء التجاعيد والبقع الصبغية ، كما لا يوجد ما يدل على تضرر العظام اثناء الصوم خاصةً مع عدم وجود اي خلل بالأسنان يرتبط بالصيام

و اكدوا ان الصوم يساعد على الشفاء من الدرن إذ يقلل من حجم الرئتين ، كما لا يعتري الكبد اي تغير ولا يفقد الجسم اي من المعادن بل يفقد المواد الضارة كالسكريات والدهون  ،

واكتشف الأطباء أن تكوين الكبد لا يعتريه أي نقصان، والنقص الذي يحدث بفعل الصوم ناتج من فقدان الجليكوجين والماء المخزنين في الكبد واستخدامهما في عملية التغذية، ووجدوا أن وزن الكليتين يبقى ثابتاً تقريباً في أثناء الصوم، خصوصاً لدى صغار السن، وكذلك البنكرياس، وأن الرئتين تخسران قليلاً من وزنهما لكن في المقابل يساعد الصوم وخلال فترات قصيرة على الشفاء من بعض الأمراض كالدرن.

وبالنسبة للتغييرات الكيماوية، وجد الأطباء أن جسم الصائم لا يفقد المعادن والمركبات غير العضوية بسهولة التي يفقد فيها مكوناته العضوية، فالجسم يفقد المكونات العضوية، مثل: السكريات والدسم وبعض البروتينات أولا وبسهولة في عمليات التغذية، أما المعادن والعناصر المماثلة فيحتفظ بها لفترة أطول، وكلما كان المعدن مهماً بالنسبة للجسم مثل عنصر الحديد تضاءلت نسبة فقدانه في أثناء الصوم، وفي المحصلة ومقارنة بحالة الموت جوعاً القائمة على الحرمان من الطعام، التي قد تتشابه مع الصوم في هذه الناحية، فإن الصوم يفيد جسم الصائم بفوائد إعجازية دون أن يشعر بها، وقد اكتشف الأطباء بعضها في أبحاثهم. سبحان الخالق العظيم….

والله الموفق والمستعان …..

 

المستشار الدوائي للجمهوريه 

 

الدكتور /// هاني عبد الظاهر ….

Facebook Comments

شاهد أيضاً

الدكتور/هاني عبد الظاهر ينفرد بنشر تفاصيل مطالبة الصيادله برفع الصيدليات الاقل من 500 الف جنيه من من الضريبه المضافه

متابعي الكرام في كل مكان ،، زملائي الاعزاء، لطالما تعودنا معا ان انقل لكم كل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *