الرئيسية / المزيد / مقالات / الدكتور هاني عبد الظاهر ينتفض وينتقد بشده تكرار حوادث الاعتداء علي الاطباء

الدكتور هاني عبد الظاهر ينتفض وينتقد بشده تكرار حوادث الاعتداء علي الاطباء

متابعي الافاضل السيدات والساده اليوم وفي مقالتي هذه اتحدث معكم عن ظاهره غريبه تنتشر عام بعد عام بل يوم بعد يوم داخل الاوساط الطبيه كالنار في الهشيم ألا وهي ظاهرة تكرار حوادث العنف داخل الاوساط الطبيه التي يتعرض لها الاطباء في مستشفياتنا الحكوميه ، حيثتصاعدت وتكررت حوادث الاعتداء على الأطباء في الآونة الأخيرة بالمستشفيات الحكومية، خاصة بأقسام الإسعاف والطوارئ، مما حدا بنقابة الأطباء إلى أن تُعلن عن قلقها من هذه التصرفات. وكانت النقابة العامة للأطباء طالبت مرارًا بحماية الأطباء وتفعيل القوانين والإجراءات المُتبعة لحمايتهم أثناء أداء عملهم. 

وبحسب وكيل النقابة العامة للأطباء الدكتورة منى مينا، فإن محافظة القاهرة احتلت المرتبة الأولى في حوادث الاعتداء على الأطباء، لافتةً إلى أنها تم الاعتداء على 3 أطباء بمعهد ناصر التعليمي خلال شهر يوليو الماضي. 
وتُضيف، أن هذه الحوادث لم تكن الأولى ولا الأخيرة، وهو ما يؤكد أن الأوضاع داخل المستشفيات الحكومية أصبحت ظاهرة خطيرة بخلاف أحداث المستشفيات الخاصة، معتبرة أن القلق الذي يحيط بالأطباء داخل المستشفيات الحكومية في أوقات متأخرة من الليل أصبح غاية في الخطورة، ويهدد بتعريض حياتهم للخطر، في ظل وجود بلطجية وخارجين عن القانون، ووصل الأمر إلى إجبار الأطباء على كتابة تقارير طبية لتقديمها إلى الجهات القضائية ضد أي طرف آخر.
وقال لنا 

 الدكتور إيهاب الطاهر، عضو مجلس نقابة الأطباء، إن حادث اعتداء أهل مريض على الأطباء وتحطيم غرفة القسطرة داخل معهد القلب القومي، نتيجة وفاة المريض أثناء إجراء عملية  القسطره أصبح مشهدا يوميا متكررا مع الأطباء.

وأضاف الطاهر، أن الاعتداءات على المنشآت الطبية والأطباء لن تتوقف في يوم واحد، ولها أسباب معروفة وتحت بصر وسمع جميع الجهات التنفيذية والتشريعية دون اتخاذ أي إجراءات لوقفها، في ظل حملة ممنهجة تحرض المواطنين ضد الأطباء، متوقعا أن تزيد هذه الأحداث بما قد يؤدي لتوقف الخدمة الطبية ببعض المستشفيات.

ووضع عضو نقابة الأطباء، 7 مطالب لوقف أحداث الاعتداء على المستشفيات، تشمل إيقاف الحملة الممنهجة ضد الأطباء، وإقرار مشروع قانون المسؤولية الطبية الذي يناقشه مجلس النواب حالياً، وتشديد عقوبة الاعتداء على المنشآت الطبية والعاملين بها.

وشدد على ضرورة تفعيل شرطة تأمين المستشفيات بشكل جيد لتأمين كل المستشفيات، وتركيب كاميرات مراقبة في جميع المنشآت الطبية لرصد حالات الاعتداء بالصوت والصورة، وتفعيل الأمن الداخلي بالمستشفيات، انتهاءً بمنع وجود مرافقين لأكثر من شخص واحد مع المريض.

ولذالك نعلن رفضنا التام لما يحدث من تكرار حوادث الاعتداء علي اطباء مصر

والله الموفق والمستعان

 المستشار الدوائي للجمهوريه

الدكتور // هاني عبد الظاهر

Facebook Comments

شاهد أيضاً

المستشار الدوائي للجمهوريه يكشف سر الخلاف بين الصيادله والاطباء ……

اعزائي المتابعين ، السيدات والساده ، الزملاء والزميلات، اليوم نتحدث في قضيه هامه تشغل بال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *