الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

رجال الشرطة الكيان الاساسى للبناء والانضباط

- Advertisement -

كتب محمد عيدالله سيد الجعفرى
نختلف مع او نتفق مع وزير الداخلية شىء، عادى جدا فى بعض الاحيان وايضا نختلف مع ابناء الشرطة من الضباط ايضا شيء عادى جدا جدا ولكن لابد وأن نقف فى ظهر الشرطة المصرية فى معركتها ضد الإرهاب واجب، لا يتخلف عنه صحفى محترم، شخصياً لا أتخلف عن دعم رجال الداخلية فى معركة الوطن، كما لا أتخلف عن معركة نقابة الصحفيين من أجل الوطن، قلب معركة الإرهاب، ولم تتأخر يوماً عن هذه المعركة، دوماً كانت فى مقدمة الصفوف، كتفاً بكتف.لا أحبذ أبداً وأستنكف أية محاولة عقورة للشماتة فى الداخلية التى تحار من اجل بقاء الوطن ونحتسبهم رجال الشرطة المصرية شهداء عند الله. تعالة نسرد وقائع قتل الشرطة التى يتم من قبل الارهابين الخارجين عن الدين اولا : استهداف رجال الداخلية فى «كمين حلوان» تحول خطير فى معركة الداخلية مع الإرهاب الذى تحركه جماعة الإخوان الإرهابية، وتعلن فصائل منسوبة إليها مسؤوليتها عن استهداف قوة المباحث وفق تسريب خطير عن خط سير المأمورية التى كانت تستقل ميكروباص عليه أرقام ملاكى تم رصده وإمطاره بوابل من الرصاص، استشهد ركابه جميعاً فى واحدة من أقذر العمليات الإرهابية منذ فض اعتصام رابعة قبل ألف يوم. أخشى أنها ستتكرر على صدى أحكام الإعدام التى صدرت فى قضية «تخابر محمد مرسى العياط الجاسوس » صباح العملية الإرهابية الغادرة، ويلزم الداخلية فى هذا التوقيت الحرج ان يقف كل الشعب المصرى فى ظهر رجال الشرطة المحترامين لابد ان نقف خلف رجال الشرطة كما حدث إبان موجة الإرهاب التى اندلعت عقب «فض رابعة»، وانا اتحدث هنا باسمى باسم محمد عبد الله سيد الجعفرى الصحفى وارئيس قسم التحقيقات لجريدة وراقية لابد من الصحافة والإعلام ان تقف فى ظهر الداخلية، تحارب معركتها فى واحدة من تجليات التجسيد الحى للاصطفاف الوطنى، والتئام الصف فى مواجهة عدو يستهدف الوطن جميعاً.، ولا نحتمل مغبة بعض الشخصيات الغير وطنية من أجل دماء الشهداء، ووفاء لتضحياتهم، ووقوفاً حداداً على أرواحهم الطاهرة، لابد من جسر الهوة، وتضييق شُقة الخلاف، وإعمال آليات الحوار، لا نملك رفاهية الخلاف فى هذا التوقيت الذى يضرب الإرهاب فى سويداء القلب، العدو ينفذ من كوة الخلاف، واستمرار هذا الاحتراب يكلفنا الكثير، ليس أغلى من دماء الشهداء.فلتتفرغ الداخلية لمعركتها المقدسة ضد الإرهاب، ويوجد ابطال داخل رجال الشرطة المصرية اوفياء مثل المقدم على فيصل رئيس مباحث قسم شرطة البساتين والسيد النقيب احمد مختار معاون قسم شرطة البساتين والسيد النقيب احمد مصلح معاون قسم شرطة البساتين والسيد احمد سمير معاون نتحدث اليكم بالتفصيل : تمكنت مباحث قسم البساتين تحت اشراف معالى العميد محمد الشرقاوى مدير امن القطاع والعقيد على نور الدين مفتش المباحث والمقدم على فيصل رئيس مباحث البساتين والسيد النقيب احمد بك مصلح معاون المباحث ورجال المباحث الامين احمد سمير والامين هانى شبل والامين سيد وايلى والامين عادل ذكلى والامين محمد عليش القاء القبض على عاطلًا يتاجر ويقوم بمزاولة نشاط إجرامي في مجال تجارة المود المخدرة وعثر بحوزته على كمية من مخدر «الإستروكس» قبل ترويجها بمنطقة البساتين. وردت معلومات هامة الى السيد النقيب احمد مصلح معاون مباحث بقسم شرطة البساتين، تفيد بقيام «ط. ع»، 25 سنة، عاطل، بمزاولة نشاط إجرامي في مجال تجارة المواد المخدرات، ويتخذ من دائرة القسم مسرحًا لترويج تجارته غير المشروعة. وتوصلت التحريات التي تمت بمعرفة ضابط المباحث احمد مصلح إلى صحة ما ورد من معلومات هامة تفيد بان المزكور تاحر الاستركس ويعمل فى هذا التشاط من فترة وبعرض التحريات على النيابة العامة؛ أصدرت إذنًا بالضبط والتفتيش. وتم استهداف المتهم بمأمورية من ضابط المباحث القسم احمد مصلح ، و قوة أمنية من مباحث قسم شرطة البساتين وتم اتخاذ اللازمة بأماكن التى يتردد علية تم ضبطه المتهم وعثر بحوزته على كمية من «الإستروكس» المخدر وزنت نحو 500 جرام، ومبلغ مالي قدره 150 جنيهًا. وبمواجهته بما ورد من معلومات وما أسفرت عنه التحريات والضبط؛ اعترف المتهم بحيازته للمواد المخدرة بقصد الاتجار، والمبلغ المالى من متحصلات تجارته غير المشروعة.وتحرر المحضر اللازم بالواقعة، وتولت النيابة العامة مباشرة التحقيقات.واجراء الازم :جحت الأجهزة الأمنية بالقاهرة، اليوم الاثنين، في القبض على تشكيل عصابي تتزعمه سيده، بمنطقة البساتين، وبحوزتهم 4 قطع سلاح و4 كيلو حشيش. وردت معلومات للمقدم علي فيصل رئيس وحدة مباحث قسم شرطة البساتين، مفادها أن كل من (“فاطمة س.” 50 سنة، ربة منزل، مسجلة خطر، ونجلها “إبراهيم س.” 16 سنة، عاطل، و”بدوي ع.” 31 سنة، عاطل، و”محمود ع.” 30 سنة، عاطل)، يزاولون نشاطاً غير مشروع في مجال الاتجار بالمواد المخدرة، ويتخذون من منطقة سكن الأولى بدائرة القسم مكاناً لنشاطهم الإجرامي. وبإعداد الأكمنة اللازمة بأماكن ترددهم تمكن النقيب أحمد مصلح حسانين ـ الضابط بوحدة مباحث القسم وبصحبته القوة المرافقة من ضبطهم، وبحوزتهم (بندقية ألية و65 طلقة من ذات العيار، و3 فرد روسي، و42 طلقة خرطوش عيار 12مم، وكمية من الحشيش المخدر وزنت 4 كيلو جرام، و3 آلاف قرص مخدر، و2 خزينة بندقية ألية ؟

 

 

- Advertisement -

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق