الرئيسية / محافظات / سوهاج تستقبل “زاهي حواس ” على رأس وفد سياحي متعدد الجنسيات

سوهاج تستقبل “زاهي حواس ” على رأس وفد سياحي متعدد الجنسيات

[ad id=”66258″]

سوهاج – مصطفي الشرفي
استقبل الدكتور أحمد الأنصاري محافظ سوهاج ، اليوم، وفداً سياحياً مكونًا من 32 سائحًا متعدد الجنسيات ، بحضور الدكتور زاهي حواس ، وزير الأثار الأسبق وعالم الآثار المصري ، الذين جاءوا لزيارة عدداً من المناطق الأثرية بالمحافظة .

حيث بدأت الزيارة بمعبد ميرت آمون بمدينة أخميم الفرعونية ، ثم تفقد تمثال رمسيس الثاني علي بعد أمتار بنفس المنطقة ، واستكمل الفوج السياحي رحلته بمحافظة سوهاج بالتوجه إلى معبد أبيدوس بمدينة البلينا جنوب المحافظة .

ورافق المحافظ خلال الزيارة اللواء هشام الشافعى مدير أمن سوهاج ، والقيادات الأمنية والتنفيذية بالمحافظة ، وعدد من قيادات هيئة الآثار بسوهاج .

[ad id=”87287″]

ومن جانبه أكد الأنصاري ، أن سوهاج تمتلك كل المقومات السياحية لما يوجد بها من معابد ومتاحف ونسعى لوضع سوهاج على الخريطة السياحية العالمية ، وتنشيط السياحة بالمحافظة ، مشيراً إلى أنه يوجد تنسيق مع وزارة الآثار لزيادة عدد الأفواج السياحية لسوهاج ، وجاري العمل علي تطوير وزيادة الخدمات حول المناطق الأثرية ، وخاصة منطقة آثار أخميم لتشمل استراحات وكافتريات وذلك لتحقيق كل مقومات الجذب السياحي للمنطقة في الفترة القادمة .

وأكد الأنصارى ، أن زيارة الدكتور زاهي حواس مع الوفد ترويج كبير لمحافظة سوهاج ، مشيراً إلى أنه تم التنسيق مع وزير الآثار لإبراز المناطق الأثرية بسوهاج ، والترويج لها خاصة أنها تتمتع بمناطق سياحية وآثرية متعددة .

وأكد الدكتور حواس ، أن المكتشف في مدينة أخميم 30% فقط من الموجود في باطن الأرض ، وأن اكتشاف المزيد من الآثار سوف يفتح آفاقاً جديدة للسياحة في مصر، وسوف تكون دفعة قوية لتنشيط السياحة ، خاصة بمدينة أخميم ، كما أشاد بالدور الأمني الكبير الذي تشهده الأماكن الأثرية بمحافظة سوهاج ، وأن الجميع في أمان مما يعكس الصورة الأمنية الجيدة داخل مصر ويشجع علي جذب المزيد من الأفواج السياحية .

Facebook Comments

شاهد أيضاً

“المهندسة إيمان العجوز” تنعي ببالغ الحزن و الأسي وفاة الزميلة بقطاع البترول الأستاذة/ماهي الغزولي

الشرقية: شيماء السيد || المهندسة / إيمان العجوز  تنعي ببالغ الحزن و الأسي وفاة الزميلة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *