الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

شخصيات محلاوية من أهل الخير الشيخ عبد السلام ابو الفضل الرجل التقى الورع الخفى

- Advertisement -

الغرببة : خالد الرزاز
الشيخ عبد السلام ابو الفضل هو أمام وخطيب مسجد المتولي “الطرينى الكبير” من مواليد قرية ميت بدر حلاوه مركز سمنود غربية ولكنه اشتهر بها واشتهرت به فكان احد اكابر الائمة في المدينة واحد شيوخها العظام ولد شيخنا في اوائل القرن العشرين عرف منذ صغره بالتدين والخصال الحسنة وحفظ القرآن في سن مبكرة على يد الشيخ محمد فلاح التحق بالازهر بمعهد طنطا الدينى الابتدائى كان يتميز شيخنا في هذه المرحلة بالصلاح والذكاء وكان لا ينظر إلى الدنيا ومتاعها ولكن كان يحب مجال الدعوة إلى الله التى اخذت وقته وجهده حتى قام خاله الشيخ السيد احمد عماره بالتوسط لدى الشيخ احمد الباقورى وزير الاوقاف حتى تم تعيين الشيخ امام وخطيب وبدات مرحلة جديدة في حياة الشيخ عبد السلام أبو الفضل
بدأ حياته الدعوية في مسجد سيدى عبيد بنبروة مركز طلخا محافظة الدقهلية ولم يستمر طويلا في هذا المسجد حيث نقل إلى مسجد الشيخ ولى الدين الجندى بالمحلة الكبرى ومن هنا البداية في حياة الشيخ لمرحلة اشمل واعمق اخذت الكثير من حياته بعد مده وجيزة انتقل شيخنا إلى مسجد عطاء الله السكندرى بالمحلة وهو بجوار مسجد ولى الدين الجندى وفى هذا المسجد ذاع صيته وانتشر في المحلة الكبرى واقبل الناس عليه من كل حدب وصوب لينهلوا من علومه واحاديثه حتى ضاق عليهم المسجد والشوارع المحيطة وامتلأت بالناس حتى قررت الاوقاف إلى نقله إلى مسجد اكبر الا وهو مسجد المتولى الطرينى الكبير عام 1977م وكان قد اغلق من قبل الاوقاف لكبر مساحته وكان حوله الكثير من المساجد مما اضطر إلى غلقه بعض الوقت وللعلم مسجد المتولى من اكبر مساجد الوجه البحرى على الاطلاق حتى التوسعات في المسجد الأحمدي بطنطا عام 1985م ومن ثم انتقل شيخنا بمسجد المتولى الذى اصبح يكتظ بالمصلين لسماع خطبه ودروسه الدينية. وبقى شيخنا بهذا المسجد حتى وفاته المنيه عام 2000م وبين هذه الفترة التى تقدر 23 سنة لزم الشيخ المسجد واحبه حب شديد حتى انه خصص حجرة صغيرة في آخر المسجد ليقيم بها اطول مدة ممكنة حتى انه كان يدخل المسجد في 29 شعبان كان لا يخرج منه الا في اول ايام العيد واشتهر شيخنا بالعلم والورع والاخلاص في النيه لله تعالى لم يترك شيخنا رصيد مكتوب لعلمه وخطبه ولكن تجد خطبه وعلمه على شرائط كاسيت او نقلا منه عن طريق المصلين وحاضرى دروسه وهم كثير جدا واهمهم ابنه الدكتور احمد عبد السلام وبعض تلامذته وذلك لان وقته كله كان منهمك بالدعوة والقراءة والمطالعة فلم يسعفه القدر ان يكتب دروسه او خطبه ولكننا نجدها عند كثير من تلاميذه التى بها كثير ما يريح الصدور ويطمئن العقول.

 

- Advertisement -

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق