الرئيسية / محافظات / اعلام المحلة الاستقرار الأسرى وسلامة الحياة الزوجية

اعلام المحلة الاستقرار الأسرى وسلامة الحياة الزوجية

[ad id=”66258″]

كنب / خالد الرزاز

نظم مركز اعلام المحلة الكبرى ندوة اليوم بمقر دار الرعاية الاجتماعية بالمحلة الكبرى
معدلات الطلاق فى مصر مرعبة وتستدعى خريطة توعوية وروشتة علاجية من أجل مجتمع آمن كان هذا ما أكده ” الشناوى” خلال الندوة التى نظمها مركز إعلام المحلة الكبرى صباح اليوم بمقر دار الرعاية الاجتماعية بالمحلة حول ” أسس الاستقرار الأسرى وسلامة الحياة الزوجية” ، والتى حاضر فيها محمود السمرى ومحمد الشناوى الإعلاميان بالمركز .

[ad id=”87287″] وخلال كلمته أشار ” السمرى ” إلى أن هناك العديد من المقومات والأسس التى يقوم عليها عماد الأسرة المستقرة ، مشيرا أن أهمها ، المقومات الدينية ، والاقتصادية ، والاجتماعية والبيئية ، والصحية ، مشددا على ضرورة توافر الكفاءة عند اختيار الزوج أو الزوجة ، والعفو والتعاون بين كل منهما .
ومن جانبه أشار “الشناوى” أن من أهم أسباب ارتفاع معدلات الطلاق فى مصر ترجع إلى الاختيار الخاطىء عند الزواج ، والاعتماد على التقييم المادى عند الاختيار دون النظر إلى أى من المقومات الأخرى، وعدم معرفة حقوق كل طرف وواجباته ، وفقدان الحوار الفعال بين أفراد الأسرة ، والأسراف فى استعمال مواقع التواصل الاجتماعى ، وضغوط الحياة المعيشية ، وزواج القاصرات ، والتهوين من الطلاق عبر الدراما ووسائل التواصل الاجتماعى ، مشددا على أهمية بلوغ السن القانونية للزواج ، وموجها الجميع إلى ضرورة الاهتمام بالنشء ورعايتهم .
وعن أسس الزواج فى الإسلام أكد ” الشناوى ” على دعوة الإسلام للمعاشرة بالمعروف بين الزوجين ، وأداء كل منهما للحقوق والواجبات التى فرضها الإسلام على كل منهما ، مشيرا أن الإسلام قد عظم من عقد الزواج ووصفه الله تعالى فى كتابه الكريم بالميثاق الغليظ ، وأوصى الإسلام الأزواج بالنساء خيرا ، ودعا إلى الصبر عليهن والإحسان إليهن .
حضر الندوة لفيف من مكلفات الخدمة العامة بالمحلة ، وتحت إشراف مصطفى حسين مدير مركز إعلام المحلة ، وسمير مهنا مدير عام إعلام وسط الدلتا .

[ad id=”1177″]

Facebook Comments

شاهد أيضاً

منتخب أمريكا يفوز بكأس بطولة العالم للكرة الطائرة بنات لعام 2019 المقامة بالإسماعيلية

الإسماعيلية – محمود الدريس نجح المنتخب الأمريكي فى الحصول على بطولة العالم للناشئات بعد فوزه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *