الرئيسية / حوادث / فضيحة جنسية في إسرائيل .. أربع لاعبين يعتدوا جنسيًا على فتاة

فضيحة جنسية في إسرائيل .. أربع لاعبين يعتدوا جنسيًا على فتاة

[ad id=”66258″]

كتب..محمد صبري

هزت فضيحة جنسية الوسط الرياضي الإسرائيلي، في واقعة نادرة في الملاعب الرياضية، بعد الكشف

عن فيديو يكشف أن أربعة لاعبين إسرائيليين في أندية كبيرة اعتدوا جنسياً على فتاة.

وظهر أربعة لاعبين في فيديو مخل بالآداب، يمارسون أفعالاً فاضحة، بالاعتداء الجنسي علي سيدة، عارية كانت فاقدة للوعي،

بحسب الفيديو الذي نقلته صحيفة ديلي ميل البريطانية عن وسائل إعلام إسرائيلية.

وكشف الفيديو الذي انتشر علي وسائل التواصل الاجتماعي منذ ساعات أن اللاعب الأول هو “أنتوني فارين”، فرنسي الأصل

[ad id=”1177″]

ولاعب نادي بيتار القدس وكان معه ثلاثة من زملائه في فرق رياضية كبيرة بالدوري الإسرائيلي.

وتعمد اللاعبون إذلال الفتاة في الفيديو الذي انتشر اليوم علي مواقع التواصل الإجتماعي، والذي وصفته الصحافة الإسرائيلية

بأنه صعب المشاهدة.

فضيحة جنسية في إسرائيل

وفتحت الشرطة الإسرائيلية التحقيق في الواقعة المتورط فيها نجوم في الكورة الإسرائيلية، لكن إدارة النادي لم تأخذ موقفاً واضحاً،

وحاولت تجاهل القضية في الوقت الحالي علي الأقل، بعد اجتماع عقدته بشأن الفيديو، بينما قرر اتحاد الكورة فتح تحقيق

واستدعاء اللاعب لجلسة تأديبية بحسب بيان أوردته صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”، موضحة أن أشخاصا حاول ابتزاز اللاعب

[ad id=”1177″]

ومساومته علي الفيديو، ويخشي أن تكون لديهم مقاطعاً أخري.

وقال اللاعب أنتوني فارين، أنه نادم علي الجريمة التي ارتكبها قائلاً :”هذا الأمر لن يتكرر أبدا. لقد أخطأت وشعرت بالعار.

وكل من يعرفني يدرك أن هذه ليست شخصيتي الحقيقة”، بحسب ما نقلته صحيفة هارتس الإسرائيلية مضيفة ان الجريمة

وقعت قبل سنوات، حيث لم يكن اللاعب ضمن صفوف ناديه الحالي “بيتار القدس”.

وأضاف لـموقع “ماكو نيوز” لقد أخطأت ولن أكرر ذلك ثانية، وسوف أعيش بالعار والإهانة العمر كله”، مشيراً إلي أن ذلك

حدث مرة واحدة، والقريبين منه يعلمون أن هذه الأفعال بعيدة عن شخصيته.

من ناحيته أوضح “بيني بن زاكين” المدير الفني لنادي بيتار القدس بأن اللاعب سيشارك في مباراة فريقه المقبلة يوم السبت

ضد مكابي نتانيا، فيما عبرت وزيرة الثقافة والرياضة الأسرائيلية “ميري ريجيف”، عن صدمتها من المقاطع، وقالت إن هذه ا

لأفعال المهينة ضد النساء يجب نبذها.

واستنكرت “ميخال روزين” سياسية بحزب “ميرتس” تجاهل النادي للقضية، مطالبة بطرده، واتخاذ عقوبات مشددة لأن عدم

الإدانة الواضح من النادي تعطي الضوء الأخضر لموجة من العنف ضد النساء.

ورغم تلك الفضيحة، وصفه أحد زملائه في الفريق بالرجل الصالح، أما للاعبين الآخرين فلم يتم الكشف عن هويتهم حتي الآن

[ad id=”1177″]

[ad id=”66258″]

Facebook Comments

شاهد أيضاً

عنتيل الغربية ..النسوان غووني وحرمت اعنتل تاني..

خلال الفترة الماضية تمكنت مباحث الآداب من رصد فيديوهات غير مشروعة لشخص من كفر حجازي …