الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

بعد إنهاء التأشيرة.. سفارة الهند تنقذ حياة “إيمان

- Advertisement -

كتبت/مرثا عزيز
الوزن زائد، ربما يتعامل معه البعض بسخرية مرددين “دا فلوسي”، مع أمل بتغير الحال والعودة إلى نظام غذائي طبيعي للوصول للوزن المطلوب للإنسان السليم، الأمر لم يقتصر على ذلك مع إيمان أحمد عبد العاطي ابنة مدينة الإسكندرية، بعد تطور الوزن الزائد الذي صاحبها منذ طفولتها ليصل إلى مرض لا يمكنها التخلص منه بل يرسم طريقها إلى الموت بـ 500 كيلو جرام.

القصة كما روتها شيماء أحمد عبد العاطي، شقيقة إيمان لوسائل الإعلام منذ أشهر ليست بعيدة، أن حالة إيمان ظهرت منذ ولادتها، فقد ولدت ووزنها 5 كيلوغرامات، وقرر الأطباء وقتها صرف دواء لها لعلاج خلل الغدد، ومنعها وزنها الزائد من الذهاب إلى المدرسة لتتوقف عند نهاية المرحلة الابتدائية.

ثم تطورت الحالة لتصل إلى عدم قدرة إيمان على الوقوف على قدميها بعد أن زاد وزنها بشكل كبير وكان عمرها 11 عاما، ومنذ ذلك التاريخ لم تخرج من المنزل، فقد أصبحت تسير على ركبتيها، ثم أصيبت بما يسمى “التهاب خلوي في الركبة” لتصل في النهاية لمرحلة العجز التام عن الحركة، وبعد إصابتها بجلطة في المخ أصبحت طريحة الفراش وتنام على ظهرها دون أن تستطيع التقلب يمينا ويسارا ولذلك لم تخرج من منزلها منذ ربع قرن.

 

وتوضح شقيقة إيمان، أنها فوجئت منذ أيام باتصال هاتفي من ضمن جملة الاتصالات الهاتفية التي تواترت على أسرتها في الفترة الأخيرة، من طبيب هندي مسلم يدعى مفضل، وقال إن لديه مركزا في مدينة مومباي لعلاج هذه الحالات النادرة من السمنة، وطلب منها التقدم بطلب للحصول على تأشيرة سفر للهند، لكن الطلب تم رفضه، فأبلغت الطبيب بذلك واستسلمت للأمر.

وعلمنا، من مصدر مسؤول داخل سفارة الهند في مصر، أنه تم إنهاء تأشيرة المواطنة المصرية إيمان أحمد عبد العاطي فور علم السفير الهندي بحالتها الصحية الصعبة، موضحة أن السفير تعامل مع “إيمان” من الناحية الإنسانية وتغاضى عن شروط أساسية لإنهاء تأشيرتها من أجل السفر لاستكمال رحلتها في العلاج,

وأوضح المصدر، أنه للحصول على التأشيرة الهندية تستلزم حضورك على مقر السفارة بالقاهرة لعمل بصمة بنظام معين مطابق لأنظمة المطار في الهند للتأكيد على أمن وسلامة أي شخص ونواياه داخل البلد هناك، مضيفا أن الأمر كان مستحيل في حالة “إيمان” بسبب وزنها الزائد وابتعاد مقر إقامتها عن العاصمة.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق