الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

صقور”هيئة الرقابة الإدارية “وغربان صناعة الفساد وحمايته : أيهما سينتصر ؟

- Advertisement -

 الجمهورية اليوم.

كتب. عبدالعزيز الزقطة 
كتبنا من قبل عما قد لا يعلمه سيادة الرئيس المشير الشريف عبد الفتاح السيسي بسبب بعض التقارير التي يكتبها السادة كتاب التقارير والتي تحتاج إلى إعادة النظر لمنع النتائج الكارثية التي تترتب علي تلك التقارير المخالفة للحقيقة .لذلك نسأل مجموعة من الأسئلة المشروعة لسيادة اللواء / محمد عرفان رئيس هيئة الرقابة الإدارية بجمهورية مصر العربية ؛ والتى هي الحصن الحصين لمكافحة الفساد بكل أشكاله وأنواعه والتي يفتخر بها كل مصري شريف .

السؤال الأول :

من الذي يحمي الدكتور حسين خالد صاحب تقرير صناعه الفساد وحمايته وتمكينه بكلية طب المنصورة والذي أدخل فيه الغش والتزييف عمدا علي سيادة الرئيس المشير عبد الفتاح السيسي؟ وهل تم إبلاغ سيادة الرئيس المشير بحقيقة تقرير حسين خالد ولجنته المدلسه المتستره علي مزوري الأبحاث العلمية بقسم الجراحه العامه بكلية طب المنصورة .

السؤال الثاني :

هل تعلمون أن نائب رئيس جامعه المنصورة لشؤون التعليم والطلاب قد شارك عمدا في صناعة الفساد العلمى بكلية طب المنصورة وشارك في التستر والتدليس المتعمد علي مزوري الأبحاث العلمية بقسم الجراحه العامه بكلية طب المنصورة؛ وقام بإصدار تقارير مزورة وبيانات مزيفه ممهوره بخاتم شعار الجمهورية . وهل تعملون أن نائب رئيس الجامعه المذكور يحتمي بنفوذ أخيه سيادة اللواء الذي يعمل بالرقابة الإدارية ! وهل سيادته فوق القانون فلا يكتب عنه إلا تقارير مخالفه للحقيقة تؤهله لتولي منصب رئيس جامعه لمجرد أن له أخا لواءا بالرقابة الإدارية ؛ ورغم أنه قد قام سابقا بتقديم إستقالته من منصب عميد كلية طب المنصورة بإرادته الحرة في عهد الرئيس المخلوع محمد مرسي ؟ وهل أبلغتم سيادة الرئيس المشير أن نائب رئيس جامعة المنصورة هو شقيق سيادة اللواء بالرقابة الإدارية؟

السؤال الثالث :

هل تعلمون أن أحد المنوطين بكتابه التقارير الرقابية عن جامعة المنصورة هو نفسه طالبا الدراسات العليا بكلية حقوق المنصورة ؛ ورغم ذلك كتب تقريرا أتي بالسيد المشرف عليه بالدراسات العليا ليكون عميدا لكلية الحقوق . ! وهل يجوز تعيين عميد كلية الحقوق بالمنصورة بناءا على تقرير رقابي لتلميذه بالدراسات العليا دون وجود تعارض للمصالح أو المجاملة علي أقل تقدير ؟وهل أبلغتم سيادة الرئيس المشير بحقيقة هذا التقرير وحقيقة من كتبه الذي أتي بالمشرف عليه بالدراسات العليا ليصبح عميدا بحقوق المنصورة .

السؤال الرابع :

هل تعلمون بتقرير لجنة التعليم والبحث العلمي بالبرلمان المصري الذي لفظ واستهجن ورفض تقرير المدعو د. حسين خالد ؛ الشهير بتقرير الملف العشوائي اليتيم الأعور الحزين؟ السؤال الخامس : هل تعلمون ان الرقابة الإدارية بالمنصورة تجري تحريات حاليا بناءا على طلب النيابة العامة بالمنصورة بشأن الأبحاث العلمية المزيفة بثلاث أقسام بكلية طب المنصورة ؟ وما هي آليه إجراء تلك التحريات الرقابيه في وجود تقرير فني صادر عن لجنة التعليم والبحث العلمي بالبرلمان المصري.

وتقارير الأستاذ الدكتور / طاهر جمال رئيس لجنه أخلاقيات البحوث بجامعة المنصورة وتقرير الأستاذ الدكتور / ناظم شمس رئيس أقسام الجراحه بطب المنصورة وتقرير الأستاذه الدكتورة فجر بازيد رئيس قسم الكيمياء الحيوية السابق بطب المنصورة. السؤال السادس : من الذي يحمى رئيس جامعة المنصورة المعزول من منصبه بتوصية لجنة التعليم والبحث العلمي ولجنة الصحة بالبرلمان المصري؟السؤال السابع والأخير : هل يبلغ الشرفاء عن الفساد أم أنها الأكذوبة الكبرى لمحاربة الفساد لمنع كل من يتجرأ علي فضح مافيا صناعه الفساد وحمايته؟

وأخيرا.

سيادة اللواء محمد عرفان رئيس هيئة الرقابة الإدارية بجمهورية مصر العربية إن الفساد أخطر من الإرهاب ؛ وتحيا مصر بلا فساد.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏يبتسم‏، و‏‏نص‏‏‏‏لا يتوفر نص بديل تلقائي.ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق