الرئيسية / المزيد / منوعات / بمشاركة 15 دولة اجنبية وعربية الإسماعيلية تستعد لإنطلاق الدورة الثامن عشر لمهرجان للفنون الشعبية .

بمشاركة 15 دولة اجنبية وعربية الإسماعيلية تستعد لإنطلاق الدورة الثامن عشر لمهرجان للفنون الشعبية .

[ad id=”1177″]

الإسماعيلية – محمود الدريس 
فى اطار استعدادات محافظة الاسماعيلية لإنطلاق الدورة الثامنة عشر لمهرجان الإسماعيلية الدولى للفنون الشعبية لهذا العام و المقرر لها خلال الفترة من 21 الى 26 اغسطس المقبل ..

[ad id=”1177″]

ترأس محمد عبد السلام الصيرة السكرتير العام للمحافظة اجتماع اللجنة العليا للمهرجان بحضور المهندس عبد الله الزغبى السكرتير العام المساعد للمحافظة و الفنان احمد الشافعى وكيل وزارة الثقافة رئيس الادارة المركزية للشئون الفنية و الفنان ماهر كمال مدير عام فرع ثقافة الاسماعيلية و صالح فتحى مدير عام المهرجانات و مديرى مديريات الشباب و الرياضة و السياحة و المجمع التعليمى و الابنية التعليمية و قيادات قطاع الثقافة بالاسماعيلية

[ad id=”1177″]

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏5‏ أشخاص‏، و‏‏‏طاولة‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏

وخلال الاجتماع تم استعراض و متابعة ماتم تنفيذه من التجهيزات و التدابير استعداداً لدورة مهرجان هذا العام ..ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏3‏ أشخاص‏، و‏‏‏‏أشخاص يجلسون‏، و‏طاولة‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏

ومن المنتظر ان يشارك فى دورة مهرجان هذا العام عدد 15 دولة اجنبية و عربية منها المكسيك و الهند و نيجيريا و السودان و تونس و بلغاريا و المالديف و سيريلانكا و بنجلاديش و الجزائر و روسيا و اندونسيا و فلسطين اضافة الى عدد 8 فرق مصرية منها الفرقة القومية للفنون الشعبية ،وتشمل العروض الخارجية لمهرجان هذا العام عدد من المسارح المكشوفة و التى تشمل مراكز و مدن فايد و القنطرتين غرب و شرق و دار الاوبرا اضافة الى مسارح الغابة و شاطىء الدنفاه و قصر الثقافة ..

[ad id=”1177″]

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏6‏ أشخاص‏، و‏‏‏‏أشخاص يجلسون‏، و‏‏طاولة‏، و‏زفاف‏‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏

وخلال الاجتماع تم استعراض ومتابعة كافة ألاجراءات الخاصة بلجان الاقامة والاعاشة والاعلام وكافة الأمور المتعلقة بالمهرجان ..

[ad id=”1177″]

Facebook Comments

شاهد أيضاً

تسوقي أفضل أنواع الملابس النسائية من «شى إن» واستمتعي بكوبونات خصم مغرية  

تعتبر الأزياء والملابس أول شئ يعبر عن المظهر الخارجى للشخص، ويعطى الأنطباع الأول عنه، لذا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *