ويأتي طرح الشهادات الجديدة، التي تبلغ مدتها عام واحد، بهدف استيعاب السيولة المالية الضخمة من السوق بالتزامن مع انتهاء آجال الشهادات التي تم طرحها خلال العام الماضي، والتي ناهزت حصيلة الاكتتاب فيها حوالي نصف تريليون جنيه مصري.

وبحسب ما ذكره البنكان، فإن فئات الشهادات الجديدة تبدأ من ألف جنيه ومضاعفاتها للأفراد المصريين والأجانب، ويتم احتساب المدة اعتبارا من يوم العمل التالي للشراء.

وكان بنكا الأهلي المصري ومصر طرحا في مطلع العام الماضي، شهادة ادخار بعائد 25 بالمئة، هو الأكبر منذ 40 عاما، يصرف سنوياً أو 22.5 بالمئة يصرف شهرياً، ضمن خطط لسحب السيولة ومكافحة التضخم المتفاقم.