الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

ليلى طاهر عن تراجع محمد هنيدي بالسينما: بيشتغل اللي بيتعرض عليه وخلاص

- Advertisement -

تحدثت الفنانة ليلى طاهر عن سبب تراجع الفنان محمد هنيدي في السينما. وتابعت ليلى طاهر، خلال مداخلة هاتفية في برنامج تفاصيل، للإعلامية نهال طايل والذي يعرض عبر فضائية صدى البلد 2، ” تراجع الفنان محمد هنيدي بالسينما، ممكن ملقاش حاجه أتعرضت عليه كويسه وعاوز يكمل مسيرته لأنه هو لسه صغير فمضطر أنه يقبل باللي بيتعرض عليه”.

 

ليلى طاهر

 

وصرحت الفنانة ليلى طاهر، بأنه لا توجد سينما في وقتنا الحالي بسبب قلة الأعمال التي تعرض في دور العرض السينمائي فضلا عن عدم وجود بصمة لها ودون المستوى، وقالت “مفيش سينما في وقتنا الحالي لأنها مش سايبه بصمة وقليلة.. أنا بمشي في الشارع وبشوف السينمات مقفولة يمكن فيلم أو اتنين اللي بيتعرضوا وباقي السينمات مغلقة”.

 

ليلى طاهر

 

وتحدثت الفنانة ليلى طاهر عن الفنان الراحل فريد شوقي قائلة أنه فنان موهوب وجيد ومتواضع ولم يكن شخصا مغرورا في حياته، ويعلم جيدا قيمته حيث شاركته في أول أعمالها، وكانت خائفه منه، “كنت مخضوضه منه وعمره ما كان شخص مغرور”.

واستكملت الفنانة ليلى طاهر، أن المنتج نجيب رمسيس هو من أكتشفها وهي طالبة بالجامعة وأكتشفت الفنانة لبنى عبد العزيز والراحلة نادية لطفي ووقتها كان يبحث عن نجمة جديدة لبطله في فيلمه مع الفنان فريد شوقي، ووقتها وقع الترشيح عليً وأرسل لي شخص ووقتها كنت قلقة لأن عائلتي كانت ترفض دخولي مجال التمثيل ولكنني أقنعتهم بعد فترة كبيرة من المحاولات.

وأختتمت ليلى طاهر، أن المنتج نجيب رمسيس قام بتغيير اسمها من “شارويت” لـ “ليلى” لأنه يحب أن يغير من أسماء بطلاته كما فعل مع الراحلة نادية لطفي وليلى مراد وغيرهما.

يذكر أن برنامج تفاصيل يذاع الأحد والإثنين والأربعاء من كل أسبوع من الساعة 8 مساء حتى الساعة 10 مساء، والإعادة يومي السبت والثلاثاء والخميس في نفس الموعد، وهو برنامج اجتماعي خدمي يتطرق إلى العديد من القضايا الاجتماعية التي تمس حياتنا اليومية، وتقدم حلولا لهذه القضايا، كما يسهم في تقديم العديد من الخدمات للمشاهدين من إجراء عمليات عيون بالمجان لغير القادرين، وزواج اليتيمات، وإجراء عمليات القلب المفتوح والأطراف الصناعية.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق