الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

عاجل استنفار امني يصحبه إشتباكات عنيفة مع الامن في الأقصر بسبب إسلام فتاة مسيحية

إنتقل مدير أمن الأقصر، اللواء عصام الحملي، للسيطرة على الموقف، ومعه الأمن المركزي وجميع الأجهزة الشرطية، وأسفر ذلك عن إشتباكات عنيفة بين الأجهزة الأمنية وأهالي القرية، وقام رجال الأمن بإلقاء القنابل المسيلة للدموع لتفريق الأهالي.

بدأت وقائع القضية بالأمس الخميس الموافق 24 مارس 2017، عندما دخل المواطن (ج، خ)، قبطي الديانة، بإحدى قرى محافظة الأقصر (العديسات)، على إبنته أميرة بحجرتها في المنزل، ووجدها تصلي صلاة المسلمين، مما أثار حفيظة والدها واخوتها وأبناء عمومتها، وقاموا بتعذيبها.

فور علم أهالي القرية بالأمر، تجمعوا أسفل منزل والد الفتاة، مطالبين بإنقاذها من التعذيب الذي تتعرض له من والدها وأبناء عمومتها.

تمكنت في النهاية الأجهزة الأمنية بالأقصر، من السيطرة على تظاهر واحتجاجات الأهالي بقرية العديسات بالطود، بسبب تعذيب الفتاة التي أسلمت، من قبل أقاربها.

قامت قوات الأمن بالأقصر، بفرض كردون أمني حول نجع المهيدات بقرية العديسات قبلي، التابع لمدينة الطود جنوب الأقصر، وذلك بعد تفريقها لتظاهرة نظمها الأهالي احتجاجاً على ما أسموه باختفاء فتاة مسيحية قد أشهرت إسلامها، حسب ما ذكره أهالي القرية.

- Advertisement -

وأفاد شهود عيان أنه بعد تلك التظاهرة قامت قوات الأمن بعمل كردون واستنفار أمني، وتم الدفع بعدد من الأليات الأمنية وسيارات الإسعاف، مخافة من حدوث اشتباكات بين المواطنين ووقوع مصابين.

والصور الاتية:

466

904-1

465

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق