الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

التثاؤب المتكرر ينذر بأعراض مرض خطير

- Advertisement -

عواقب سلبية للغاية.. التثاؤب المتكرر ينذر بأعراض مرض خطير

 

يُعتقد أن التثاؤب آلية طبيعية لمساعدتك على معرفة وقت الراحة. ومع ذلك، يمكن أن يحدث التثاؤب أحيانًا كثيرًا حتى عندما لا يحتاج الشخص إلى الراحة.

 

يُعتقد أن التثاؤب آلية طبيعية لمساعدتك على معرفة وقت الراحة. ومع ذلك، يمكن أن يحدث التثاؤب أحيانًا كثيرًا حتى عندما لا يحتاج الشخص إلى الراحة.

 

في هذه الحالة، يمكن أن يكون من أعراض مرض خطير، بحسب موقع medikforum الروسي، المتخصص في مجالات الصجة العامة، ويقدم نصائح طبية.

 

ويشير الموقع إلى أن في كثير من الأحيان، يمكن أن يشير التثاؤب إلى سكتة دماغية وشيكة.

 

وفقًا للأطباء، فإن التثاؤب يساعد على تنظيم درجة حرارة الدماغ والجسم. قد تشير الحوافز المتكررة إلى أن الشخص «محموما» وهذا يمكن أن يؤدي إلى عواقب سلبية للغاية.

 

ويشار إلى أن الأشخاص الذين أصيبوا بسكتة دماغية يعانون من التثاؤب بشكل متكرر.

 

يمكن أن يكون الاكتئاب سببًا آخر. في هذه الحالة، قد تكون الهرمونات مثل الكورتيزول هي السبب.

 

وفي كثير من الأحيان، يمكن أن تتسبب الأدوية في اضطراب الهرمونات، لذلك يمكن أن تسبب التثاؤب أيضًا.

 

كما لوحظت اضطرابات هرمونية لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة، لأن نظام الغدد الصماء لديهم لا يعمل بشكل طبيعي.

 

على جانب آخر، تؤكد سفيتلانا نيكولاييفنا سميرنوفا، طبيبة روسية من أعلى فئة، وأستاذة مساعدة في قسم التأهيل الطبي والعلاج الطبيعي بمعهد موسكو الإقليمي للبحوث السريرية، فلاديميرسكي، على أن «الصحة هي سمة من سمات الجودة. وهي مكونة من عوامل مختلفة: جسدية ونفسية واجتماعية. كل واحد منهم يتأثر بالعديد من العوامل. على سبيل المثال، تعتمد صحة الشخص الجسدية بشدة على نشاطه ومؤشرات القياسات البشرية والعمليات البيوكيميائية الداخلية».

 

وتضيف «نيكولاييفنا» أن صحة الإنسان تعتمد إلى حدٍّ ما على أسلوب حياته. لذلك، أصبح أسلوب الحياة الصحي هو الاتجاه الرئيسي في العالم الآن.

 

وهناك جوانب عديدة لنمط حياة صحي، من بينها التغذية السليمة، التمارين المنتظمة أو التربية البدنية، وكذلك، في كثير من الحالات، عملية تحضير الجسم وتكييفه مع الظروف البيئية المختلفة.

 

ومع ذلك، عليك أن تفهم أن إساءة استخدام أي شيء، حتى أكثرها فائدة، يمكن أن يؤثر سلبًا على الجسم، لذلك لا يمكن الاستهانة بأي عرض تشعر بأنه غير طبيعي، كحالات التثاؤب المتواصلة.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق