الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

كفر البسطويسى المعدومة بالمحلة مازالت تدفع فاتورة الماضى

- Advertisement -

 كتب/ اسماعيل القصبى.

يعانى اهالى قرية كفر البسطويسى التابعة للوحدة المحلية بالشهيدى مركز المحلة والذين يقدر عددهم اكثر من 18 الف نسمة من تردى فى جميع خدمات البنية التحتية وهذه القرية والتى كانت تحسب على بعض النواب السابقين تدفع ثمن ذلك كما يردد الكثير من اهاليها حيث تم تجاهلهم عن عمد من بعض النواب خلال الدورات السابقة ويأمل الاهالى من نواب الدورة الحالية رفع الظلم الذى تعرضوا له على مدار الاعوام الماضية من سوء الخدمات فى شتى المرافق حيث اكد السيد عبد المطلب احد أبناء القرية بأن كل قرى الوحدة المحلية التابعين لها قد دخلها مشروع الصرف الصحى الا قريتنا والتى لم تدرج بمشروع الغاز حتى الان ويضيف فرحات ابو الفتوح بأن مشروع الصرف قد تم الطرح به منذ 4 سنوات وتم حفر الشوارع وازالة جميع الرصف بالشوارع وبطريقة عشوائية بدلا من ازالة خط مباشر على قد العمل ومد المواسير وقد عجز المقاول فى العمل مما اضطره الى تغير المسار بعمل خط بالاراضى الزراعية بسبب ارتفاع منسوب المياه بالقرية عن تلك الحفر بالشوارع ويكمل السيد الشحات خضر بأن الكارثة فى المواسير قطرها 8 بوصة فى جميع الشوارع الجانبية تصب على خط الانحدار الرئيسى وقطره 8 بوصة ايضا مما يسبب فى تسريب المياه الى اسفل منازل القرية والتى تعوم على بركة من مياه الصرف الصحى بالاضافة الى المطابق السيئة والتى تنهار تماما وطالب الاهالى بالحفاظ على مشروع الصرف القديم والخاص بالاهالى افضل من الخط الجديد والذى يعد اهدار للمال العام ويكمل مجدى عبد السلام بأن المقاول لم ينتهى من تسليم المشروع بسبب وجود كابل يحتاج الى توفير ميزانية تقدر 100 الف جنيه من اجل ازالتة عن العمل وعن مشروع مياه الشرب اكد مجدى عبد السلام بأن موضوع رد الشئ لاصله قد قدمنا طلب الى النائب محمد كمال مرعى الذى خاطب الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحى وبوجود المهندس محمود عاطف رئيس الشركة بالمحلة والمنهدس احمد البقرى واحمد العمدة وتم الموافقة على تغير شبكة مياه الشرب للقرية بالكامل ونحن منتظرين العمل على ارض الواقع وطالب العمدة الكبير الحاج فيصل ابو الفتوح النواب عن مركز المحلة بأن القرية هى الوحيدة

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق