الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

الصحة: تجمعات وعزومات رمضان قد تؤدى بنا «للموجة الثالثة» من كورونا

- Advertisement -

الصحة: تجمعات وعزومات رمضان قد تؤدى بنا «للموجة الثالثة» من كورونا

 

كشف مصدر مسؤول باللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا المستجد بوزارة الصحة، عن تخوفات اللجنة من شهر رمضان خاصة أنه يتوافق مع شهر نشاط الفيروسات «شهر أبريل ومايو»، لافتا إلي خطورة التجمعات التي تحدث قبل شهر رمضان والنزول لشراء متطلبات الشهر الكريم بالإضافة إلى التجمعات العائلية.

 

الناس تلتزم حتي لو تجمعات عائلية

وتابع المصدر في تصريحات خاصة للجمهورية أن التجمعات العائلية «كارثة كل الناس بتلبس كمامات لما بتتعامل مع ناس غريبة والتجمعات العائلية مابيخافوش رغم إن التجمعات من 7 لـ10 أشخاص لازم نتبع فيها الإجراءات الاحترازية الخاصة بالفيروس ومنها التباعد الاجتماعي والحرص علي التهوية الجيدة».

 

وعن حديث منظمة الصحة العالمية أمس بتعرض العالم لموجة ثالثة لفيروس كورونا ورابعة أيضًا، أكد المصدر أن هناك دول بالفعل دخلت موجة ثالثة لفيروس كورونا «ووارد جدًا إنه يحصل عندنا لو مافيش وعي واتباع للإجراءات الاحترازية والتهاون في التعامل مع الفيروس».

 

مصر تستعد لاستقبال حصتها في لقاح كورونا من جافي قريبًا

وأشار المصدر إلى أن الوضع الوبائي لفيروس كورونا في مصر جيد جدًا وهناك استقرار سواء علي مستوى الإصابات أو الوفيات، مشيرًا إلى استقبال مصر 500 ألف جرعة لقاح حتي الآن واستعداد الوزارة إلى استقبال حصتها من الاتحاد الدولي «جافي» من لقاح أسترازينيكا والمقدر لها بأكثر من ٨ مليون جرعة.

 

مصر تتخذ الحذر تجاه السلالات الجديدة لفيروس كورونا

وأوضح المصدر أن هناك تحورات لفيروس كورونا بالفعل في بعض الدول ومصر تراقب الوضع بحذر وتتابع لحظة بلحظة من خلال غرف العمليات لاتخاذ ما يلزم من إجراءات لعدم دخول أي سلالة جديدة لفيروس كورونا في مصر.

 

وتستمر وزارة الصحة والسكان في رفع أعلى درجات الاستعداد لها للحد من انتشار العدوى علي مستوى المحافظات، ودشنت قنوات اتصالات بينها وبين المواطنين لتلقي كافة الاستفسارات الخاصة بالفيروس وغيره وضمان وصول المعلومات الرسمية لهم.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. ليلى ونهارى يقول

    وزيرة الصحه يوميا بتعلن على اسرارها ان الوباء لسه منتشر طيب يا ست الوزيره انا كمواطن مصرى دايما اشوف الشعب من غير كمامات والجو اللى ربنا انعم المصريين بجو صيفى مشمس فى شهور الشتاء يوميا يعنى الوباء فى الحر والشمس نقول بيكون ضعيف زى ما بتقولوا فى كل مؤتمر انتى لو تشوفى الناس ماشيه بدون كمامات انتى نفسك بتطلعى من بينك وسط الحرس وبيكون الشارع فاضى لغاية ما توصلى الوزاره او اى حته ما بتشوفى الناس ماشيهه ازاى ولا حتى بتكلمى المواطنين اللى انتى مسئوله عن صحتهم تعالى شوفى ازاى والبنات والشباب وملابس اخر موضه محزق وملزق والبنات والمكياج الصارخ فى الشوارع والمواصلات العامه يعنى ازاى يكون البنت بتتمكيج بوميا وبتنزل من غير كمامه وبتقضى يومها المنكياج باين عليه بيقتل الوباء واحنا ما نعرفش والشاب وشرب السجاير علنى فى المواصلات وعلى القهاوى وفى الميادين والناس الكبيره اللى بتشتغل علشان اوت عبشها اليومى دول الشحاتين كتروا فى مصر بطريقه بالكدب بياخدوا فلوس على حساب الوباء كورونا وعلى راى المثل علمناهم الشحاته سبقونا على الابواب مثل مصرى عريق به قيمه عند المصريين خليكى صريحه مش كل يوم تنعى المتوفيين على اساس ان الشعب لسه ما استجبش ان يكون حريص على نفسه طب وياكل عيش ازاى اذا كانت الدوله ناميه يعنى الصحه توفر الدواء والعلاج واللقاحات للشعب مش شغل فنطزيه وخلاص اوراق تعلق وتقول الكورونا ومصدرها واعراضها وانتى عارفه ان الشعب ما بياخد بشىء نحوك يعنى من الاخر الحكومه توفر كل شىء للمواطن من اكل وملبس وحياه كريمه دى الحاجه غليت بالنسبه فى الظروف اللى احنا فيها الزيت والسكر والدقيق واللحوم والاسماك والفراخ وكل ما تشتهى البطون اليه غليت فى المحلات الغذائيه واصحابها بيستفوا فلوس على حساب الشعب الغلبان لازم يا وزيرة الصحه تكون ليكى دور مع الوزراء زمايك فى تخفيف العبء عن المواطنين ده حتى الكمامه غليت ب 5 جنيه النظيفه اما الفرز الرابع اللى منتشر 2 بخمسه جنيه يعنى رب اسره مكونه من 4 افراد بيجيب 700 جنيه كمامات فى الشهر وحياكل ازاى والحاجه غليت فى الاسواق مثال الزيت القلى اللى كان بسبعه جنبه اصبح ب 19 جنيه زيت الذره النظيف اصبح 33 جنيه اللى كان26كل شىء اصبح غالى والحكومه اللى بتغلى واصحاب المحلات بتكسب على افا المواطن وبتستف على حساب المصريين فلوس على قلبها ده حتى شعار كلنا واحد بتاع الرئيس السيسى اصبح فى خبر كان وبرضوا الحاجه غليت 100فى 100 الحياه غليت فى زمن وباء كورونا ولسه فاضل ايام على الشهر الكريم عليكى بانك تبلغى الوزراء زمايلك ورئيس الحكومه ان الحياه بتغله اول عن كل يوم مصاريف الحياه مش مكفيه الاكل والشرب الميه فى غلاء تام والكهرباء والغاز فى غلاء دائما الناس بتطفح الكوته علشان تسدد فواتير الكهرباء والغاز والميه اللى كل يوم فى ازدياد تام حتى الادويه اصبحت مشض موجوده ولو موجوده الصيدلى بيبعها غاليه حرام ولا حلال شوفى الوزراء علشان تلشعب المصرى ياخد بكلامك فى العمليه الاحترازيه للشعب اللى ساب الوباء على الله مش لاقى حل ما فى كلمه واحده بتتقال حسبى الله ونعم الوكبل هو شعب مصر العظيم ده مش غالي عليكم ولا هو شعب مكسور الجناح هى دى الهديه اللى بتعطوها للشعب اللى انتو مسئولين عنه وتتخلوا عنه فى كل شىء حتى الغلاء التام فى كل شىء بمناسبة قرب وصول الشهر الكريم يا مسلمين ياللى بتركعوها وتقولوا انكم مصريين

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق