الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

استمرار حملات التفتيش والرقابة لتطبيق الاجراءات الاحترازية بالدقهلية

- Advertisement -

كتب احمد رضوان

تفيذا لتوجيهات السيد الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء وتفعيلا للاجراءات الاحترازية لمجابهة فيروس كورونا المستجد في موجته الثانية، وفى اطار المتابعة المستمرة للسيد اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية فى هذا الشأن بجميع المحافظات، ففى محافظة الدقهلية وتنفيذا لتكليفات الدكتور أيمن مختار محافظ الدقهلية تستمر يوميا اعمال الحملات بنطاق الوحدات المحلية للتفتيش والرقابة على سيارات نقل الركاب على الطرق الداخلية والسريعة بنطاق المحافظة وذلك بالتنسيق مع ادارة المواقف بديوان عام المحافظة للتاكد من التزام الجميع بتطبيق الاجراءات الاحترازية وارتداء المواطنين للكمامات حرصا على سلامة الجميع، وكذا استمرار الجهود للوحدات المحلية لمتابعة تطبيق الاجراءات الاحترازية بالمنشآت والاسواق واماكن التجمعات ومنع اقامة العزاءات والافراح وغلق مراكز الدروس الخصوصية والسناتر بنطاق المحافظة وفى هذا الاطار اوضح محافظ الدقهلية انه خلال الفترة الماضية وحتى الان تم عمل محاضر لعدد 1782 مواطن غير ملتزم بارتداء الكمامة ومنهم 28 محضر مخالفات لمنشآت ومحلات واماكن تجمعات غير ملتزمة باجراءات التباعد الاجتماعى وتنفيذ الاجراءات الاحترازية، كما تم فض96 من الاسواق بنطاق الوحدات المحلية للمراكز والمدن والاحياء وكذا تم فض 266 فرح وعزاء فضلا عن غلق وفض عدد 194 من سناتر ومراكز الدروس الخصوصية على مستوى المحافظة..
واكد محافظ الدقهلية حرص كافة الاجهزة التنفيذية على الالتزام بتنفيذ كافة القرارات الصادرة بشأن التصدى لانتشار فيروس كورونا مطالبا المواطنين بضرورة الالتزام بارتداء الكمامة فى وسائل المواصلات واماكن التجمعات بالمحلات والمقاهى مؤكدا على ضرورة التصدى بكل حزم وتطبيق القانون حيال المخالفين، وفي ذات السياق طالب محافظ الدقهلية رؤساء الوحدات المحلية ونوابهم والذين لهم حق الضبطية القضائية فى متابعة الالتزام بتطبيقها على من تثبت مخالفتهم فقط وعدم المغالاه فى استخدامها للتضيق على المواطنين والا تستخدم فى غير موضعها تحقيقا للعدالة والانصاف مؤكدا ان الهدف الاساسى هو صحة وحياة وسلامة المواطنين بنطاق المحافظة..

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق