الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

السيسي: نحن من الدول التي ينظر إليها العالم باندهاش

- Advertisement -

السيسي: نحن من الدول التي ينظر إليها العالم باندهاش

 

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، في مداخلة عقب كلمة رئيس الوزراء مصطفى مدبولي خلال افتتاح مشروع «الفيروز» للاستزراع السمكى بشرق التفريعة ببورسعيد اليوم السبت، أن الدولة تعمل في كل القطاعات من أجل تلبية متطلبات الشعب.

 

لافتا إلى أن النمو السكاني يلتهم كل عمليات الإنتاج والتنمية، مشددا على أن هذا الموضوع يجب أن يهتم به الجميع على مستوى الدولة: «قطاعات حكومة ومدنية وأهل الدين والإعلام»، حيث أن قضية النمو السكاني لا تُشعر المواطن بكل الجهد المبذول من قبل الدولة.

 

وقال الرئيس السيسي: «استعرضنا تطور الدولة المصرية خلال الـ150 سنة الماضية، وكان الهدف من ذلك توضيح أن معدلات التحسن لا تزيد وإنما تتناقص»، موضحا أن تناقص معدلات التحسن ترجع إلى صعود معدل آخر بشكل متواز، وهو النمو السكاني.

 

وفي هذا الصدد، أضاف أنه «إذا تم الحديث عن وجود من 8 إلى 9 ملايين فدان أو حتي 10 ملايين فدان، فإننا سنجد أنه بدلا من وجود فدان لكل مواطن فسيكون هناك 10 مواطنين لكل فدان».. مشددا على أن الدولة تتعامل مع المواطن بكل شفافية، وتستعرض خلال افتتاحات المشاريع المختلفة كافة الإنجازات.

 

وتابع الرئيس السيسي: «سأطرح مثالا أخيرا بالمشروع الذي سيتم افتتاحه اليوم، وهو مشروع الـ 1500 قرية»، موضحا أن الأجهزة التنفيذية وكل قادة الجيوش والمناطق والفرق والشعب الهندسية داخل المراكز في القرى مسؤولة في تنفيذ المشروع، وذلك حيث أنها تحافظ مع الحكومة في استمرار نجاح هذه المشروعات.

 

كما أكد أن مشروع تطوير الـ1500 قرية أو الـ4500 قرية الهدف منه الانتهاء خلال 3 سنوات من جميع مشكلات الريف في مصر، وعدم السماح بالتعديات مرة أخرى.

 

وقال الرئيس السيسي: «نحن نعمل على حل كل المشكلات التي تواجه الريف المصري، مرة واحدة من كهرباء وتحسين كفاءة الشبكة من خلال تنفيذها عبر خط أرضي وليست شبكة علوية كما هي عليه، للتغلب على مشكلات البناء العشوائي التي وقعت تحت خطوط الكهرباء العلوية»، مشيرا إلى أن هذا الأمر مكلف جدا ولكن لا بد منه».

 

ودعا المواطنين، وخاصة الشباب، ومنظمات المجتمع المدني إلى التكاتف مع الحكومة وحشد كل الطاقات بكل المراكز والقرى بهدف تطويرها انطلاقا لمستقبل أفضل لقاطنيها.

 

وأضاف الرئيس السيسي أن الدولة ستبدأ خلال الشهر الجاري بتطوير مركزين، على أن تحدد الهيئة الهندسية وهيئة المجتمعات من الشهر المقبل، حجم المعدات التي سيتم استخدامها في مشروع تطوير القرى، ولن يكون هناك أي مركز إلا وسيدخله المعدات اللازمة للتطوير.. معربا عن أمله بأن تسفر المنافسة بين هيئة المجتمعات التابعة لوزارة الإسكان وبين الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، عن تغيير واقع القرى والمراكز المستهدفة.

 

واختتم الرئيس السيسي حديثه قائلا: «نحن من الدول التي ينظر إليها العالم باندهاش في ظل أزمة كورونا»، موضحًا أنه «بفضل جهود المواطنين وتحملهم سنحقق ما نصبو إليه من إنجاز بهذا المشروع».

 

 

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق