الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

صور أقمار صناعية تكشف أمرا خطيرا أخفاه رئيس وزراء إثيوبيا

- Advertisement -

صور أقمار صناعية تكشف أمرا خطيرا أخفاه رئيس وزراء إثيوبيا

 

عبر فرض تعتيم على الاتصالات وقيود على التنقلات جعلت من الصعب الوصول إلى مصادر، حاولت الحكومة الإثيوبية إخفاء أحداث خطرة في البلاد.

 

رغم إعلان إثيوبيا نهاية العملية العسكرية في تيغراي، تشير المعلومات النادرة التي تتسرب من المنطقة الواقعة جنوبي البلاد وصور الأقمار الصناعية إلى أن النزاع لا يزال متواصلا، وفقا لوكالة “فرانس برس”.

 

ومع أن الحكومة تقول إن المعارك انتهت، فإن صور أقمار صناعية وتصريحات مسؤولين عسكريين ومدنيين في تيغراي وإفادات نادرة من سكان، أظهرت أن النزاع مستمر بعيدا عن الأنظار، بحسب الوكالة.

 

في 4 نوفمبر أطلق رئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد الحائز جائزة نوبل للسلام عام 2019، هجوما عسكريا ضد سلطات تيغراي المنشقة، المنبثقة عن جبهة تحرير شعب تيغراي وأعلن النصر في 28 نوفمبر عند الاستيلاء على العاصمة الاقليمية ميكيلي. لكن الحكومة أعلنت في الاونة الأخيرة مقتل قادة إقليميين سابقين في معارك وأشارت الأمم المتحدة الى “انعدام أمن” يعرقل نقل المساعدة الإنسانية

 

في 4 نوفمبر أطلق رئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد الحائز جائزة نوبل للسلام عام 2019، هجوما عسكريا ضد سلطات تيغراي المنشقة، المنبثقة عن جبهة تحرير شعب تيغراي وأعلن النصر في 28 نوفمبر عند الاستيلاء على العاصمة الاقليمية ميكيلي. لكن الحكومة أعلنت في الاونة الأخيرة مقتل قادة إقليميين سابقين في معارك وأشارت الأمم المتحدة الى “انعدام أمن” يعرقل نقل المساعدة الإنسانية

 

وقال المفوض السامي للأمم المتحدة للاجئين فيليبو غراندي الخميس إن “معلومات تشير إلى توغلات عسكرية جديدة في الأيام العشرة الماضية تتوافق مع صور من أقمار اصطناعية يمكن الوصول اليها تظهر حرائق جديدة وعلامات دمار حصل في الآونة الاخيرة في المخيمين”.

 

وأضاف “هذه مؤشرات ملموسة على انتهاكات كبرى للقوانين الدولية”.

 

وتشعر الأمم المتحدة بقلق خاص إزاء احتمال حصول تجاوزات في مخيمين يؤويان أكثر من 30 ألف لاجئ اريتري ولا يزال يتعذر الوصول اليهما.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق