الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

أول تعليق من الإفتاء على واقعة الحلوى الجنسية بنادي الجزيرة

- Advertisement -

قالت دار الإفتاء المصرية، إن نشر الصور العارية والحلوى والمجسمات والمنتجات المختلفة ذات التعابير الجنسية والإيحاءات الساقطة محرم شرعًا ومجرم قانونًا، وهو اعتداء على منظومة القيم، وإساءة فجة للمجتمع بمكوناته، وذلك خلال صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

 

واستشهدت «الإفتاء»، بقول الله تعالى: «إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ۚ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ».

 

كانت ضجة كبيرة قد شهدتها مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم، بسبب نشر مجموعة صور لعدد من عضوات نادي الجزيرة وهن يضحكن خلال تناولهن قطع من الحلوى على شكل ألعاب جنسية، لتنتشر تلك الصورة بشكل واسع على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

 

وعلى إثر تلك الواقعة، أعلنت وزارة الشباب خلال بيان لها عن تشكيل لجنة قانونية للتحقيق، واتخاذ القرارات المناسبة في شأن الواقعة، وأكد البيان أن اللجنة توجهت صباح اليوم لمقر النادي، وبدأت في التحقيق في الواقعة لاتخاذ القرارات الصارمة تجاه المتسببين والمشاركين بتلك الواقعة.

 

ومن جانبهم، قال قانونيون، إن العقوبة المنتظرة لهؤلاء السيدات، قد تصل إلى السجن عامين، مع الغرامة، إذا ما وجهت لهن النيابة تهمة خدش الحياء العام.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق