الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

الأزهر يرد على علماء تنبؤوا بموعد يوم القيامة: لا أحد يعلم الغيب

- Advertisement -

الأزهر يرد على علماء تنبؤوا بموعد يوم القيامة: لا أحد يعلم الغيب

من جانبه، أبدى الأزهر تحفظه على أي دعوات تزعم تحديد موعد يوم القيامة أو نهاية الأرض، ونشر مركز الأزهر العالمي للفتوي الإلكترونية تقريرا عن نهاية العالم ، والذي أكدوا به أنهم يتابعون كل مايثار عن قيام الساعة، موكدين أن نهاية العالم غيب لا يعلمه إلا الله سبحانه وتعالي.

 

وقال مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، عبر صفحته الرسمية على الفيسبوك، إنهم يتابعون ما يثار بين الحين والآخر من أن قيام الساعة أو نهاية العالم يوم كذا، أو يوم كذا أو نحو ذلك من الشائعات والإطلاقات التي تخالف كتاب الله عز وجل وما صح من سنة سيدنا رسول الله

وتابع مركز الفتوي، أن الله تعالي قال في كتابه الكريم: “يسألونك عن الساعة أيان مرساها قل إنما علمها عند ربي لا يجليها لوقتها إلا هو ثقلت في السماوات والأرض لا تأتيكم إلا بغتة “، وقال أيضا: “إليه يرد علم الساعة”، متابعا، كما قال سيدنا رسول الله ﷺ: “… ولا يعلم متى تقوم الساعة إلا الله”، وغير ذلك كثير من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الصحيحة التي تؤكد أن علم الساعة ونهاية العالم أمر قد استأثر الله عز وجل بعلمه، فلا يعلمه إلا هو سبحانه.ﷺ.

وأشار إلي أنه لأبد الا ينشغل العبد عن العمل بأي شيء، ولو بقيام الساعة فقال رسول الله صلي الله عليه وسلم: “إنه إذا قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة فإن استطاع أن لا تقوم حتى يغرسها؛ فليغرسها” [أخرجه البخاري في الأدب المفرد]. وأنه علي العبد أن ينظر ماذا قدم ليوم القيامة؟! وماذا أعد له؟! فإن الساعة لا تأتي الناس إلا فجأة بغتة؛ قال سبحانه: “لا تأتيكم إلا بغتة” [الأعراف: 187].

وأوضح مركز الفتوي، أنه من رحمة الله عز وجل أن جعل لهذا اليوم علامات ودلائل؛ ليذكر به عباده؛ حتى يعودوا إليه، ويجتهدوا في طاعته.وقد ظهرت بعض هذه العلامات، والتي على رأسها بعثة سيدنا رسول الله ﷺ القائل: “بعثت أنا والساعة كهذه من هذه، أو: كهاتين” وقرن بين السبابة والوسطى.

وحذر مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية من الانسياق خلف ما وصفها بالشائعات والخرافات التي تخالف العقل والنقل، ويهيب بأبناء الشعب المصري وجميع الشعوب أن ينشغلوا بما يخدم أوطانهم، وينفعهم في دنياهم وأخراهم.

 

 

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق