الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

أم تربط ابنها في شجرة بفاقوس بالشرقية: و كشف مأساه انسانية

- Advertisement -

متابعة بدران ابوعوف.

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في محافظة الشرقية مقطع فيديو أظهر شابا في نهاية العقد الثاني من العمر مربوطا بجذع شجرة ناحية مقابر بالقرب من أراضٍ زراعية في قرية كفر عمار التابعة لمركز فاقوس.
كشفت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية بوزارة الدخلية، التي جرت تحت إشراف اللواء علاء الدين سليم، مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، عن تفاصيل صادمة عن ملابسات واقعة الفيديو المتداول لشخص من ذوي الاحتياجات الخاصة موثوقا بشجرة.
وجاء في التحريات والتحقيقات التي جرت بمعرفة ضباط الأمن العام، وإدارة البحث الجنائي بالشرقية، عن أن وراء ارتكاب الواقعة – والدة الشاب، وأنها هي التي تربطه في شجرة كافور وأن الواقعة في مركز فاقوس بمحافظة الشرقية.
وعقب تحديد مكان الأم؛ انتقلت قوة من المباحث إلى مكان الواقعة وتم استئذان النيابة العامة لاستجواب الأم، والتي أكدت ارتكابها للواقعة وقالت في محضر الشرطة إنها تربطه منذ 15 سنة في شجرة كافور، متابعة: «أبوه هجرنا من 10 سنوات وبكتفه عشان العيال بتخاف منه.. وأنا بخاف يهرب مني».
عقب الانتهاء من سماع أقوال الأم، تم تحرير محضر بالواقعة وأخطرت النيابة التي تباشر التحقيق في الواقعة وبدأت في استجواب الأم حول ملابسات الواقعة.
قبل 48 ساعة تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي.. مقطع فيديو لشخص معاق مربوط بشجرة، مطالبين باتخاذ الإجراءات القانونية تجاه هذه الواقعة، مثل العديد من الوقائع السابقة التي تم فيها الاعتداء على معاقين ذهنيا وعقب ظهوره تم فحصه من قبل الجهات الأمنية وتمكنت من تحديد مكانالواقعة.
وكان مصور الفيديو ويدعى «سامح» طالب وزارة التضامن الاجتماعي والجهات المختصة إيداع الشاب دار رعاية حتى يتسنى له العيش حياة كريمة، وأضاف خلال منشور له عبر «فيس بوك» أن ربط الشاب في الشجرة يتسبب في تأثيرات سلبية إضافية على صحته النفسية والجسدية.
والدة المجني عليه تروي تفاصيل الواقعةوأوضحت الوزارة، أنها استدعت والدة المجني عليه، وهي ربة منزل، وقال إن زوجها هجرها منذ عشرة أعوام، بسبب إنجاب طفل معاق ذهنيا، وأنها تصطحب هذا الطفل إلى الأرض التي تزرعها، لتعيش منها، وتقيده خوفا لكي لا يهرب، ولأن باقي الأطفال يخافون منه.
وأكدت الأم، أنها عقب الانتهاء من عملها تحرره من قيوده مرة أخرى، وتعود به إلى المنزل.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق