الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

الاعلام الهابط

- Advertisement -

بقلم
هويدا عوض احمد
التغيير الحاصل في الاعلام من المسئول عنه من ابتدع شراء الهواء لاي انسان يريد ان يخرج علي الناس بفكره او اتجاه. دون اي حرفيه مهنيه دون اي انتماء لعلوم الاعلام وكيفيه الظهور ولا يملك مقومات الطلاقه في اللسان والتركيز
الان نجد مذيعين ومذيعات مخارج الفاظ ضائعه
فهل يعقل ان يخرج علي الملايين مذيعيين بحروف ملعثمه
اضف الي الاسفاف وردائه المحتوي واستضافه ضيوف ليس،من اللائق استضافه امثالهم علي كبر الموضوع وطرحه
من المسئول عن كم البرامج الذي لا يضيف شيءللمجتمع ولا يظهر المصريين بالشكل اللائق الي متي نعيش حاله الاسفاف واللافكر
هؤلاء يساهمون بشكل عملي في طمث هويتنا بشكل عملي ومباشر
اين خطه الاعلام الموجه للعقل الجمعي لنهضه البلاد
اين النظام الصارم لبيع الهواء لكل من هب ودب
اين المواصفات الراقيه للاعلامي
من لغه صحيحه وفكر متقد وثقافه عاليه…
نعم ثقافه وفكر واتجاه وشكل مقبول ورزانه في التعاطي
رحم الله اعلامنا المصري القديم الذي كان علامه مميزه في الوطن العربي بمذيعين ومذيعات غايه في الرقي والثقافه والشياكه والسمو
تربي وجداننا علي كم من هؤلاء الذين اخذوا علي عاتقهم تقديم كل مايهم المجتمع بكل ميوله واطيافه واتجاهاته
اين كلمتين وبس في الراديو. الفيلسوف .ومايطلبه المستمعون .وفي التليفزيون اختارنا لك وغيرهم الكثير والكثير الذي ربا وجداننا الفكري وغيرهم الكثير
الي متي يظل اعلامنا لمن يملك المال لبث تفاهته او لهووس الظهور وفقط
الي اين نحن ذاهبون ومن لديهم حق تخطيط مستقبل اولادنا وفكرنا واتجاهنا غير موجودين بالخدمه
تركوا القنوات تشتري لمن لايملك الفكر والوعي دون ادني توجيه ورقابه وانتقاء ووعي
اصبح الاعلام مجرد تجاره للقنوات ولم يعد هناك مخطط كبير لتوجيه العقل المصري نحو الرقي والعلم والصحه وحل المشاكل الحقيقي
هذا التشتت والضياع الفكري هو ضمن منظمومه الفشل الذي يصر علي ملاحقه مجتمعنا
ادخر مبلغا واصنع برنامج ودس فيه ماتشاء خير شر ولن يشعر بك احد
هذا ما اصبحنا عليه… واحزناه
دعونا احلم بواقع جديد واتجاه مدروس بعنايه وحرفيه شديده
ونحن جميعا نرتقي بفكرنا في كل الاداب والفنون والسياسه والصحه والعلوم والتكنولوجيا من خلال منظومه برامج تنهض بمصرنا الحبيبه
وينتهي من اعلامنا العري والعهر والتخلف وشركات انتاج اللحم الرخيص الذي سخرهم الماسون لخدمه الشيطان
فاصبحنا مابين عهر وعري او تشدد وتخلف
استخدموا اموالهم لخدمه الصهاينه وتسخير شياطين الانس للعب بالغرائز والشهوات في السينمات لشبابنا
وبث بطوله البلطجه والمخدرات والمجون كانها جزء لا يتجزء من مجتمعنا
هؤلاء لابد من اقتلاع جذورهم من اصولهم..
سطوه راس المال علي الاعلام هي ام الخبائث
وهي انهيار للمجتمع باسره
لم تعد الكفاءه هي الاتجاه. وانما لمن يملك المال هل من مجيب لوطن يتمني رقي ؟

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق