الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

نبيل أبوالياسين : حزب مستقبل وطن نجح بمجهوداتُة ، ورئاسة الجمهورية لا تُدعم حزب بعينه

- Advertisement -

قال ” نبيل أبوالياسين ” رئيس منظمة الحق الدولية لحقوق الإنسان ، في بيان صحفي صادر عنه اليوم الأربعاء، إن حزب مستقبل وطن نجح بمجهوداتة الذاتية ، ونجح في تحقيق نتائج جيدة في المرحلة الأولى بعد التأسيس ، ورئاسة الجمهورية لاتدعم أي حزب دون غيره .

وأضاف ” أبوالياسين ” إن أعداء النجاح حولنا لاعدد ، ولا حصر لهم ، وهم أيضاً ليسوا حكراً على زمان معين ، أو مكان بعينه ، وهم ذو صفات كثيرة منها على سبيل المثال الإنهزامية ، والفشل، والسلبية، والعدائية، لعدم القدرة على النجاح والتجدد والإبداع وتطوير الذات، إضافة إلى أنهم ضارون لأنفسهم ومجتمعهم، فلا ينجزون ولا يتركون غيرهم يُنجز .

وأشار ” أبوالياسين ” إلى الإهتمام المبُالغ فية ، والموجه للحزب بأنه مقرب من الدولة ، وأن رئاسة الجمهورية تدعمة ، والإنتقادات الغير موضوعية ، والغير مقبولة ، وهذا ليس دفاعاً عن حزب مستقبل وطن فالجميع يعلم بأننا لا نمدح كيان دون أخر ، ولا ندعم حزب بعينه ونتميز دائماً بالحيادية ، وعدم الخلط بين العمل الحقوقي ، والسياسة .

- Advertisement -

موضحاً ” جاء هذا البيان الصادر عنا رداً على الكثير من أعداء النجاح الذين نوهوا لنا كثيراً بطرق رخيصة ، وخبيثة بصورة إنتقادات غير موضوعيه ، بأن سبب نجاح الحزب أنه ينال دعم كامل من رئاسة الجمهورية لهذا يحاول فرض سيطرتُة على مجلسي «الشيوخ ، والنواب ».

وأكد” أبوالياسين ” على أنهُ تابع عن كثب نهج الحزب الذي ينهجهُ من تاريخ تأسيسة ، والجهد المبذول على الأرض بدأً من مسابقة كرة القدم في المرحلة الاولى ، والتي وصلوا من خلالها للقرى فرق تنافس بعضها ، ومراكز ، ومحافظات تنافس بعضها، وهذا ما أدى إلى إنتشار الحزب ، وأصبح متواجداً في كل مكان ، وكل قرية، فضلاً ؛ عن إهتمام الحزب بالتنظيم ، وخلق كوادر شبابية تقدر تشتغل ونهجُة أيضاً المتواكب مع تطلُعات الشباب ، والتطوير التنكنولوجي .

وختم ” أبوالياسين ” بيانه الصحفي
قائلاً أن الدولة وأختص بالذكر «مؤسسة الرئاسة» ليس لها علاقة من بعيد أو قريب بنجاح كيان دون غيرة ، ولا تتدخل في شئون الأحزاب ، وتترك العملية السياسية مفتوحة للجميع ، وهذا ما تأكدنا منهُ من خلال مصادرنا داخل مؤسسة الرئاسة ، قبل أن نُصدر بيان صحفي مثل هذا لنعلم الهجوم الشرس الذي يُلاحقنا في حال عدم التأكد من مصدر معلوماتُنا.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق