الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

مواهب بحرنا الاحمر يشاركون الإحتفال بعيد الأضحى المبارك .. بأعمال ادبيه فنيه …

- Advertisement -

كتب /أيمن بحر
تحت رعاية الأستاذ / وكيل وزارة التعليم….. بمحافظة
البحر الأحمر .. المربي الفاضل / هشام منير عبد الغني …
والاستاذ / روماني بشري .. مدير إدارة الموهوبين و رفاقه
الكرام …تفاعل طلاب المحافظة بالإدارات التعليمية المختلفة والمشاركة فى الإحتفال بعيد الأضحى المبارك ببعض الأعمال الفنية .. مقاطع فيديو .. و لوحات الرسم الفنية .. والابتهالات الدينية .
حيث حرص العديد من موهوبينا الكرام بالمشاركة خلال
وسائل التواصل الاجتماعي ( اونلاين ). إبتهاجا بالعيد
ببعض الأعمال الفنية خاصة الإبداع الفني في كتابه القصه القصيره .. والأداء الشعري و التواشيح الدينية ..
والذي يسعدنا أن ننشر نموذج استرشادي لقصه قصيره
وذلك لتنمية المواهب للحبكه الدراميه للقصه القصيره .

﴿ الفلاح وهدان ومراته تحيه﴾
‏*****************
فى أحدى قرى مصر كان يقيم شاب عرف عنه الأستقامه ويدعى وهدان الصغير كان يعمل فلاح ورث عن أبيه دار صغيرة يسكن بها مع شقيقته بعد وفاة أمه وأبيه وعندما تزوجت شقيقته أصبح وحيدآ في الدار فعزم على الزواج ببنت عمه مسعود وتدعى تحيه فهى على قدر كبير من الجمال وهو بيحبها منذ الصغر و تحيه بتبادله نفس الشعور
فتقدم إلى عمه مسعود ليطلب يد تحيه فوجد القبول من عمه وبنت عمه لما يتمتع به من سمعه طيبة ووظيفة جيدة وفى جو أسرى سعيد تم الزفاف وزفت تحيه إلى دار وهدان بعد أن تم تجديدها وفرشها بأثاث جديد
وهدان كان فى غايه السعاده بزواجه من أبنه عمه تحيه حب عمره و تحيه سعيدة بزواجها بأبن عمها وهدان فهو حبيب القلب منذ الصغر
مرت أيام على الزفاف السعيد وعزم وهدان على نزوله للعمل مرة أخرى بعد إنقضاء أجازة الزواج وفي الصباح كانت تحيه تودع وهدان عند باب الدار للذهاب للعمل
تحيه : تروح وتجي بالسلامة يا وهدان
وهدان : الله يسلمك يا تحيه
تحية : هترجع من شغلك أمتى
وهدان : إن شاء الله علي المغرب كده
ذهب وهدان للعمل وكان بيعد الدقائق والساعات للرجوع لداره والجلوس مع تحيه حتى أنقضدت ساعات العمل وخرج للذهاب لداره وهو فى الطريق قابل صديقه مرسي
مرسي : ياأهلا بالعريس ألف مبروك يا صاحبي
وهدان : الله يبارك فيك يا صاحبي
مرسي : أنت لسه جاى من الغيط أنا أفتكرتك في
الدار من شوية
وهدان : لا أنا لسه م عاود من الغيط حالا
مرسي : وأنا معدى من قدام دارك سمعت مراتك
بتكلم حد أفتكارتها بتكلمك أنت
وهدان : هتكلم مين يعنى تلاقيك مأخذتش بالك
مرسي : أزاى دة أنا سمعها بتكلم حد وبتقوله أنت
جيت طب يا الله بينا نخش البيت
وهدان : أخرس قطع لسانك مراتى هدخل مين
دارى في غيابى الا اخوها الود فراج
مرسي : متزعلش يا صاحبي يمكن مأخذتش بالى

- Advertisement -

وهدان دماغه بقت تجيب وتودى تحيه تكون بتخبي الواد
فراج اخوها حدانا في الدار ..ورجع داره زى المجنون ودخل الدار وأخذ يبحث عن تحيه والواد اخوها فراج اللى دخل الدار في غيابه فلم يجد غير تحية بالدار نائمه فى حجرتها
تحية : أنت جيت يا وهدان من أمتى
وهدان : لسه جاى حالأ
تحيه : أقوم أحضرلك العشاء
وهدان : محدش جالك النهاردة
تحيه : لا محدش جه

وفى اليوم التالى ذهب وهدان للغيط وكانت دماغه مشغوله بالكلام اللى قاله مرسي معقوله يكون مرسي بيكدب دة عمره ما كدب عليه قبل كدة طب ليه المره دى يكدب عليا
‏معقولة تكون تحيه بتخبي الواد فراج اخوها من ورايا

‏قرر وهدان يرجع بدرى ساعه من الغيط ويراقب تحيه وبالفعل رجع بدرى ساعة وجد تحيه جالسه على المصطبه أمام الدار .. ‏أستخبى وهدان حتى لا تراه تحيه وأخذ يراقبها
‏وفجأه وجد تحية تتحدث وبتقول أنت جيت طب يا الله بينا نخش البيت
‏وقامت تحيه من على المصطبه ودخلت الدار
‏هنا تيقن وهدان إن كلام مرسي صح وأن مراتة بتخفي اخوها جوه الدار ..
‏دخل وهدان الدار زى المجنون علشان يظبط تحيه متلبسه فلم يجد أحد في الدار فذهب إلى حجرة النوم مسرعاً وفتح الباب فجأة فلم يجد غير تحيه على السرير نائمة فأخذ يفتش في أرجاء الحجرة فلم يجد أحد فأستيقظت تحيه على صوت وهدان
‏تحيه : مالك يا وهدان بتدور على حاجه
‏وهدان : بدور على اخوكي المستخبي عندي اللي خايفه عليه يتمسك من غفر العمده و يسلموه للجهاديه
‏تحية : اخويا مين ده .. الواد فراج
‏وهدان : أنا سامعك بودانى بتقولي له أنت جيت
‏. طب يا الله بينا نخش البيت
‏ضحكت تحيه كثيرآ ، ولم تتمالك نفسها من الضحك لترد على وهدان
‏وهدان : وكمان ليكى عين تضحكى
‏تحيه : أهدى يا وهدان وأنا أفهمك لما معاد مجيك
‏. بيقرب بطلع أستناك على المصطبه اللى قدام
‏. الدار ولما أحس النوم جالى بخاف أنام على
‏. المصطبه فبقول للنوم أنت جيت طب يا اللاه
‏. بينا نخش البيت ﴿بقول للنوم مش لخوايا﴾
‏. وبعدين كمان الواد فراج اخويا .. عقله رجعله من تاني
وهو اللي سلم روحه للجهاديه .. بعد ما فهم أن خدمة
الوطن واجب ….
‏فهنا يضحك وهدان ويقول تحيه الله يجازيكى قلبتى دماغى وطيرتى النوم من عينى
‏قرب وهدان من تحية وأحتضانها وقالها حضرى العشاء ربنا يبارك فيكي
‏.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق