الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

روان بن حسين ترد على رواية طلبها تسجيل جزيرة باسمها

- Advertisement -

متابعة… سها جادالله

- Advertisement -

علقت الفاشينستا الكويتية روان بن حسين، على تصريحات صديق زوجها السابق، أيمن الشريف، بخصوص قصة انفصالها عن رجل الأعمال الليبي يوسف المقريف.

وقال روان بفيديو بثته عبر “انستجرام”: “رسالتى أسمى وأكبر لمساعدة البنات اللاتى يواجهن الشيء الذى مررت به، رسالتى للفتيات ألا يسكتن عن حقهن ولا يسمحن للرجال أن يوهموهن بالحب كى لا تقمن بفضحهم”.

وأضافت روان: “لا تطيحون بنفس غلطاتى، لا تخلّون نظرة المجتمع فيكن والعيب والعار يسكت الفتيات عن حقهن”.

ووجهت روان، رسالة غير مُباشرة لصديق زوجها قائلة إنها لم تطلب شيئا فى هذه الدنيا سوى تكوين عائلة وأن تكون لديها طفلة فقط”، مضيفة: “لا أريد شيئا فى الفترة الحالية سوى استجماع قواى للتفرغ لتربية ابنتى التى لن يكسرها أحد”.

وأشارت روان، إلى أن صراحتها التى تحدثت بها ربما تكون جديدة على مجتمعاتنا ويمكن أن يتقبلها البعض ويرفضها آخرون، مؤكدة أنها تؤمن أن مشاركتها أجزاء من قصتها أمر مهم: “أنا لسه ما اتكلمت بتفاصيل ولسه هناك تقارير وصور وبلاوى كتير”.

واختتمت: “عمرى ما طلبت شيء فى هذه الدنيا غير أن أقوم بتأسيس عائلة، وتكون عندى بنت، والحين ما أبى شيء فى الدنيا هذه غير بنتى لونا، وطول ما راسى يشم الهوا بإذن الله ما يكسر بنتى شيء.. الله الغنى”.

وكان أيمن الشريف، قد كتب عبر “فيسبوك” أن القصة التي روتها روان بن حسين مختلفة عما حدث على أرض الواقع، لافتا إلى أن طلاقها من صديقه، جاء بسبب طلبها تسجيل “جزيرة” باسمها في البرتغال.

وأشار أيمن إلى أن يوسف المقريف عندما رفض الانصياع لطلب روان بن حسين قررت تشويه سمعته بتلك الطريقة التي تحدثت بها. مؤكدا أن “هذا السبب الحقيقي لطلاقها، يعني أن الرجل لا يعاني من مرض الإيدز ولا الكورونا ولا الصداع والسرطان”، بحسب وصفه.

وكشفت الفاشونيستا الكويتية روان بن حسين، عن السبب الحقيقى لطلاقها المقريف، مشيرة إلى أن طليقها كان السبب فى إصابتها بفيروس الورم الحليمى البشرى Hpv 16  بسبب خيانته المتكررة وعلاقته الجنسية المتعددة بفتيات الليل.

يذكر أن يوسف المقريف، وهو رجل أعمال ليبي تزوج من الفاشينيستا الكويتية روان بن حسين في 2017 وله منها ابنة وحيدة أطلقا عليها اسم “بيلالونا”.

 

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق