الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

ارتفاع عدد حالات الغرق إلى 11 حالة الحدث الصادم للاإسكندرية

- Advertisement -

كتب _أشرف محمد المهندس.

جار البدء فى إجراءات بناء سور بطول شاطئ النخيل بمسافة نحو 1800 متر، وذلك تنفيذا لتوجيهات اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية لمنع الدخول إلى الشاطئ حماية لأرواح المواطنين من الغرق .فقد

أوضح العميد محمد الجمال رئيس جمعية 6 أكتوبر الجهة المخصص لها شاطئ النخيل أنه جار اتخاذ الإجراءات القانونية لطرح مناقصة لإنشاء السور والذى قد تصل تكلفته إلى مليون جنيه نظرا لطول مساحة الشاطئ، مؤكدا حرص الجمعية على أرواح المواطنين.جاء ذلك بعد ارتفاع عدد حالات الغرق إلى 11 حالة فى يوم واحد، مما كان حدثا صادما لأهالى الإسكندرية .

- Advertisement -

وأكد رئيس الجمعية على أن الشاطئ ليس بحوزة الجمعية وهو فى حوزة الإدارة المركزية للسياحة والمصايف، بعد أن تم سحبه من الجمعية منذ أكثر من 5 أشهر، والجمعية لا تدير الشاطئ حاليا والإدارة هى المسئولة عنه، وذلك بموجب محضر رسمى تحرر بمعرفة الإدارة وأنه إلى الآن لم يتم إخطار الجمعية رسميا بقرارات المكتب التنفيذى لمحافظة الإسكندرية، بإعادة تخصيص الشاطئ للجمعية مرة أخرى، وذلك بسبب قرارات رئيس مجلس الوزراء بغلق الشواطئ لمكافحة فيروس كورونا المستجد.

وأوضح أنه رغم ذلك فإن هناك تعاونا مع الإدارة ومحافظة الإسكندرية عندما يطلب منها ذلك وستقوم إدارة الجمعية فى الإسكندرية بتنفيذ كافة المطالب سوء الخاصة بالشاطئ من اقامة اسوار على مسافة أكثر من 1800 متر أو اعادة بناء بوابات المدينة التى ازيلت بمعرفة محافظة الإسكندرية.

وكان اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية قد أصدر تعليمات مشددة إلى المسئولين بجمعية 6 أكتوبر وبالتنسيق مع الإدارة المركزية للسياحة والمصايف بالبدء الفورى فى إنشاء سور وبوابات تأمينية على طول شاطئ النخيل، لمنع دخول المواطنين إلى الشاطئ ومنعهم من النزول بمياه البحر خاصة أن مساحة الشاطىء كبيرة ويتواجد فى حدوده 37 شارع مفتوح على المنطقة السكنية. مشددا على الإنتهاء من ذلك على وجه السرعة.

وكلف المحافظ المسئولين بتكثيف الحراصات التأمينية، وزيادة عمال الإنقاذ، وتكليف مشرفين بالتواجد على الشاطئ المغلق من صلاة الفجر وحتى الغروب لمنع وتفريق أى تجمعات، بالإضافة إلى تواجد مسئولى الإدارة المركزية للسياحة والمصايف وقوات أمن الشرطة، لمنع أى تجمعات أو النزول إلى مياه البحر.وأعرب المحافظ عن استيائه عما حدث، قائلا: “إن ما حدث أمر مرفوض تماما ولن نسمح بتكراره مرة أخرى. ولابد من أحكام السيطرة النهائية على الشاطئ”.وطالب محافظ الإسكندرية المواطنين بالامتناع عن التصرفات الخاطئة لقرارات إغلاق الشواطئ والإصرار على إرتياد الشاطئ فجرًا فى غياب المسئولين والمنقذين مما يعرض حياتهم للخطر والغرق.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق