الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

علماء يحذرون :الحيوانات تخزن كورونا وخطورة تفشي موجة ثانية

- Advertisement -

 حذر العلماء في تقرير بمجلة لانسيت العلمية من أنه يمكن أن تصبح الحيوانات “خزانات” لفيروس كورونا وتؤدي إلى تفشي موجه ثانية حتى إذا تم القضاء عليها في البشر، ويقول باحثون من جامعة يونيفيرسيتي كوليدج لندن إن هناك حاجة لبذل جهد عالمي لرصد تفشي الفيروس المحتمل بين مختلف الحيوانات في جميع أنحاء العالم.

- Advertisement -

ووفقا لتقرير لصحيفة “ديلى ميل ” البريطانية قال العلماء إنه إذا أصبح الفيروس شائعًا في مجموعة من الحيوانات تعيش بالقرب من الناس ، مثل الحيوانات الأليفة أو الماشية ، فقد يؤدي إلى تفشي آخر في تلك المنطقة.

ودعا الخبراء إلى إجراء المزيد من الأبحاث حول الحيوانات المعرضة للإصابة بفيروس كوفيد 19  على أمل إيقاف حدوث موجه ثانية من العدوى.

وقالت البروفيسورة جوان سانتيني ، المؤلفة المشاركة ، إن هناك أدلة على أن بعض الحيوانات يمكن أن تصاب بالفيروس من البشر وقد تكون قادرة على نقله إليهم، وكتبت عالمه الأحياء في مقال رأي في المجلة الطبية: “نحن لا نعرف مقدار الخطر الذي يمثله هذا ، حيث إنه مجال دراسة لم يتم تحديد أولوياته بعد“.

قائلة “نحن بحاجة إلى تطوير استراتيجيات المراقبة للتأكد من أننا لا نتفاجأ من تفشي واسع النطاق للحيوانات ، والذي يمكن أن يشكل تهديدًا ليس فقط على صحة الحيوان ولكن على صحة الإنسان أيضًا“.

تشير الدراسات إلى أن كوفيد 19 بدأ في مجموعة من الخفافيش في الصين ، قفز إلى نوع حيواني ثانٍ ، قبل أن ينتقل إلى البشر العام الماضي، مع الأدلة ، لا يمكن لهذه الحيوانات التقاطها من البشر فحسب ، بل تمريرها إليهم مرة أخرى

وأضافت “يمكن أن يصبح انتقال الفيروس بين الحيوانات غير قابل للإلغاء إذا تُرك دون رادع ، وقد يهدد نجاح إجراءات الصحة العامة إذا استمر الناس في التقاط الفيروس من مجموعة من الحيوانات المصابة“.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق