الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

سفير الإمارات في واشنطن” لإسرائيل “: إما الضم أو التطبيع

- Advertisement -

سها جادالله..

في خطوة تعد الاولي من نوعها، كتب السفير الإماراتي في واشنطن ،  بأكبر صحف “إسرائيل” يوم الجمعة، أن “إسرائيل لا يمكن أن تتوقع تطبيع العلاقات مع العالم العربي إن هي ضمت أراضي في الضفة الغربية المحتلة”.

ويستبعد بعض المسؤولين الإسرائيليين فكرة أن تطبيق السيادة على المستوطنات اليهودية وغور الأردن بالضفة الغربية المحتلة، سيبطئ من انفتاح متحفظ بين “إسرائيل” وبلدان عربية، وبخاصة دول الخليج التي تشارك “إسرائيل” القلق إزاء إيران.

لكن، وفي رسالة نادرة للشعب الإسرائيلي من قبل مسؤول عربي، قال سفير دولة الإمارات لدى واشنطن يوسف العتيبة إن هذه الخطوة ستكون بمثابة “استيلاء غير مشروع” على أراض يسعى الفلسطينيون لأن تكون داخل دولتهم المستقبلية.

وكتب في مقال بصحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، أوسع صحف “إسرائيل” انتشارًا، “الضم سيقلب فورا بالقطع كل المطامح الإسرائيلية لعلاقات أمنية واقتصادية وثقافية أفضل مع العالم العربي ومع دولة الإمارات العربية المتحدة”.

ولا تربط “إسرائيل” علاقات دبلوماسية رسمية مع دول الخليج العربية، لكن القلق المشترك من نفوذ إيران بالمنطقة أدى إلى تحسن في العلاقات.

وفي مايو أيار، قامت طائرة تابعة لشركة الاتحاد للطيران التي يقع مقرها في أبو ظبي بأول رحلة يُعرف أن شركة طيران إماراتية قامت بها لـ”إسرائيل”، حاملة معونات للفلسطينيين لمكافحة فيروس كورونا.

وقال العتيبة في تسجيل فيديو مصاحب للمقال المنشور على النسخة الإلكترونية للصحيفة “كل التقدم الذي رأيناه والمواقف التي تشهد تغيرًا باتجاه إسرائيل، حيث أصبح الناس أكثر تقبلا لإسرائيل وأقل عداء تجاه إسرائيل، كل ذلك قد ينسفه قرار بالضم”.

- Advertisement -

ومصر والأردن هما البلدان العربيان الوحيدان اللذان تربطهما علاقات رسمية مع “إسرائيل”.

وتعتزم الحكومة الإسرائيلية بدء المناقشات بشأن الضم في الأول من يوليو تموز. وفي حين أن الخطوة لقيت تأييدا في خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام في “الشرق الأوسط”، قال وزير إسرائيلي أمس الخميس إن هناك اختلافات مع واشنطن بشأن الأمر وإن الحليفين لم يتفقا بعد على خارطة خطوط الأراضي.

وردًا على مقال العتيبة، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية ليئور حياة على تويتر “السلام فرصة للشرق الأوسط كله، ويوفر إمكانات لنا جميعا”.

وأضاف “مبادرة السلام الأمريكية (خطة ترامب) هي نقطة انطلاق لتحقيق هذه الرؤية”.

وتطالب السلطة الفلسطينية بالضفة الغربية وقطاع غزة و”القدس الشرقية” لقيام الدولة المستقلة.

وهم يقولون إن الضم سيجعل ذلك مستحيلا ويطالبون بعقوبات دولية على “إسرائيل”.

وعبّرت دول عربية وأوروبية عن قلقها من الخطوات التي تتخذها إسرائيل من جانب واحد والتي قد تفسد حل الدولتين.

بينما علق أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، على مقال نشره سفير الإمارات لدى الولايات المتحدة، يوسف العتيبة، في صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية.

وقال قرقاش في تغريدة عبر حسابه على موقع “تويتر”: “تحليل جيد لمقال السفير يوسف العتيبة في صحيفةيديعوت أحرونوت”.

وتابع الدبلوماسي الإماراتي بقوله “الإمارات تبرز من خلال تحركها الدبلوماسي وتصريحات وزير الخارجية وسفيرها في واشنطن كأحد أهم الأصوات المؤثرة و المحذرة، فيما يخص الخطط الإسرائيلية لضم أراض فلسطينية في مخالفة صريحة للإجماع العربي والدولي

قال الناطق باسم حركة حماس، حازم قاسم، إن محاولات سفير الإمارات العربية المتحدة في واشنطن يوسف العتيبة للبحث عن مشتركات بين دولته مع إسرائيل، هي استجداء للتطبيع معه، عدا عما تؤشر عليه هذه المحاولات من قلة إدراك لطبيعة الكيان الصهيوني العدوانية التوسعية.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق