الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

القوي العاملة بالإسماعيلية : تنجح في حل مشكلة ال400 عامل بشركة الملابس

- Advertisement -

كتب.. أحمد الكومي…

- Advertisement -

قام وزير القوى العاملة محمد سعفان، بإصدر توجيهات فورية لمدير مديرية القوى العاملة بالإسماعيلية ياسر سعيد، بسرعة التدخل وحل مشكلة العاملين مع الشركة “جي بي تك” لصناعة الملابس وديا بعد أن أعلنت الشركة عن اتخاذ بعض الإجراءات منها، خصم بدل الإنتظام عن شهر أبريل، وتخفيض بدل الانتظام اعتبارا من شهر مايو الجاري ليكون 100 جنيه، وخصم 100 جنيه من العلاوة الخاصة من أبريل 2020 لتصبح 365 جنيها بدلا من 465 جنيها، فضلا عن خصم قيمة يوم الإجازة من العلاوة الخاصة من الشهر ذاته.

وقد نجحت تمكنت مديرية القوى العاملة بالإسماعيلية، من فض وقفه احتجاجية لـ400 عامل بشركة “جي بي تك” لصناعة الملابس، وذلك بعد أن تفاوض مدير المديرية مع إدارة الشركة، لوقف القرارات التي اتخذتها نتيجة إعلانها عن بعض الإجراءات المزمع اتخاذها لضغط النفقات للتغلب على الآثار الاقتصادية الناتجة عن جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19).

وقال هيثم سعد الدين المتحدث الرسمي والمستشار الإعلامي لوزارة القوى العاملة، إن الوزير تلقى من خلال مرصد الاحتجاجات العمالية بالوزارة، ما يفيد التفاوض الودي بين طرفي العملية الإنتاجية، حيث قام مدير المديرية بالانتقال الفوري لمقر الشركة الكائن بالمنطقة الاستثمارية الحرة بالإسماعيلية، والاجتماع مع مورجان كارو باسار المدير المسئول، وبمناقشته في المنشور المحرر بمعرفته، والذي أدى إلى توقف العاملين بالشركة.

وأفاد المدير المسئول، أن الشركة تمر بظروف مالية صعبة نظرا لما يمر به العالم من انتشار فيروس كورونا، وأنها لم تقم بشحن أو تصدير أي طلبية منذ 4 شهور، وبعد تفاوض استمر 4 ساعات متواصلة ومناقشة كافة الأمور، تم التوصل إلى عدم المساس بحافز الانتظام الخاص بشهر أبريل 2020، ولكن نظرا للظروف التي تمر بها الشركة تم إرجاء صرف الحافز لحين انتهاء الأزمة المالية.

كما تم الاتفاق على خفض بدل الانتظام بداية من شهر مايو 2020، ليصبح مائة جنيه لحين انتهاء الأزمة، وأي تعديل بعد ذلك في القيمة يتم إخطار العاملين به قبلها بخمسة عشر يوما على الأقل، وأن يتم صرف مبلغ 100 جنيه باقي العلاوة الخاصة قبل عيد الفطر المبارك، وإلغاء القرارات التي اتخذتها الشركة لضغط النفقات، وتم إعلان ذلك، وتم عودة جميع العمال لمواقعهم ودارت عجلة الإنتاج من جديد.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق