الرئيسية / محافظات / قنصوة يجتمع بكتلة الأحزاب المدنية بالإسكندرية

قنصوة يجتمع بكتلة الأحزاب المدنية بالإسكندرية

[ad id=”66258″]

الإسكندرية عاطف حنفى

عقد الدكتور عبد العزيز قنصوة محافظ الإسكندرية مساء اليوم اجتماعا بممثلي الأحزاب المدنية بالإسكندرية، و ذلك لمناقشة كيفية مشاركة الأحزاب مع المحافظة في تطوير الخدمات المقدمة للمواطنين ، جاء ذلك بحضور اللواء حمدي الحشاش سكرتير عام مساعد المحافظة.
وعلى الصعيد ذاته، طالب محافظ الإسكندرية ممثلي الأحزاب السياسية بالإسكندرية بالعمل مع المحافظة للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للأهالي و تقديم أي مقترحات يمكن تنفيذها و خاصة في قطاع التعليم و قطاع الصحة و ملف الطرق و ملف النظافة و صرف مياه الأمطار، كما استمع قنصوة الى طلبات و اقتراحات ممثلي الأحزاب .
وأكد المحافظ خلال اجتماعه بكتله الأحزاب المدنية،انه لا ينتمي إلى أي حزب سياسي، لافتا إلى أن هدفه هو دعم الحياة السياسية بنطاق المحافظة،و أن جميع الأحزاب السياسية والشرعية عنده سواسية وأنه على أتم الاستعداد لحضور افتتاح أي حزب لمساندته و تدعيمه للعمل على أرض الواقع.

هذا وقد أوضح قنصوة أنه عمل خلال الفترة الماضية على خطط قصيرة المدى وذلك بهدف وضع حلول مؤقته لتلافي وقوع أزمات في العديد من الملفات و على رأسها ملف صرف الأمطار، مؤكدا أنه منذ توليه مهام منصبه في اخر شهر أغسطس الماضي عمل على خطة لتطهير الشنايش و انشاء شنايش جديدة في بعض مناطق الاختناقات و عمل العديد من المشروعات التي تدعم الصرف الصحي و خاصة في المناطق الساخنة، كما سيتم بعد الانتهاء من موسم الأمطار والنوات من البدء فى تأهيل محطات الرفع و ذلك لتطوير ورفع كفاءة هذا القطاع.

و فيما يختص بملف الطرق و النقل، أشار المحافظ أن هناك مجموعة من المشاريع التي من شأنها الارتقاء بمنظومة النقل و الطرق بالمحافظة و منها محور المحمودية وإعادة رصف ما يقرب من ٣٠٠٠ كم طرق بما فيها الطرق الرئيسية و الداخلية، ومشروع مونوريل والقطار والمكون من ٤ مراحل والمقرر له أن يصل إلى جميع أنحاء الاسكندرية ،مؤكدا أن القيادة السياسية داعمه لهذه المشروعات لاقصى درجة ممكنة.

[ad id=”87287″]
Facebook Comments

شاهد أيضاً

مقتل شاب طعنا بالسكين فجر اليوم بمنيا القمح-شرقية

  الشرقية : شيماء السيد || تلقي اللواء عاطف مهران مديرأمن الشرقية، إخطارًا من العميد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *