الرئيسية / حوادث / تحطم طائرة إيرانية ومصرع ١٦ شخصا وسط تضارب الأقوال حول تفاصيل الحادث

تحطم طائرة إيرانية ومصرع ١٦ شخصا وسط تضارب الأقوال حول تفاصيل الحادث

[ad id=”66258″]

كتب / عمرو الفقي
أظهر مقطع فيديو، منشور على موقع تويتر، حالة استنفار في مكان تحطم طائرة شحن، كانت تقل أكثر من عشرة أشخاص، فوق مجمع سكني قرب العاصمة طهران.
ويظهر الفيديو عمود من الدخان من موقع تحطم الطائرة، فيما تتواجد بموقع الحادث فرق إنقاذ، أرسلت بشكل عاجل لإخماد النيران.
وقال التلفزيون الإيراني إنه تم العثور على سبع جثث لأشخاص كانوا على متن طائرة الشحن فيما تستمر عملية البحث عن الباقين، مشيرا إلى أن “الطائرة تحطمت في إقليم البرز”.
وذكر مطار ماناس في قرغيزستان أن طائرة الشحن التي تحطمت تابعة لشركة بايام الجوية الإيرانية.
فيما قالت وكالة أنباء فارس الإيرانية إن طائرة الشحن المنكوبة تابعة للجيش وكان على متنها ١٦ شخصا.
وأضافت أن طائرة الشحن تحطمت، الاثنين، قرب مطار فتح الإيراني.
ونقلت الوكالة عن بيرحسين كوليوند، المتحدث باسم منظمة الطوارئ الإيرانية، قوله “ليس لدينا معلومات واضحة عن تفاصيل التحطم”.

[ad id=”1177″] وذكرت تقارير إعلامية أن الطائرة من نوع “بوينغ 707” تحطمت على ما يبدو بسبب ظروف المناخ القاسية.
وتابعت “لم تتمكن الطائرة من بلوغ المدرج خلال الهبوط”.
وقال مطار ماناس في قرغيزستان إن طائرة الشحن التي تحطمت تابعة لشركة بايام الجوية الإيرانية.
فيما ذكرت وكالة أنباء فارس الإيرانية أن طائرة الشحن المنكوبة تابعة للجيش وكان على متنها 16 شخصا.
وأضافت أن طائرة الشحن تحطمت، الاثنين، في مطار فتح الإيراني، مضيفة أنه لم ترد على الفور تقارير عن وقوع خسائر في الأرواح.
ونقلت الوكالة عن بيرحسين كوليوند، المتحدث باسم منظمة الطوارئ الإيرانية، قوله “ليس لدينا معلومات واضحة عن تفاصيل التحطم”.
وذكرت تقارير إعلامية أن الطائرة من نوع “بوينغ 707” تحطمت على ما يبدو بسبب ظروف المناخ القاسية.
وتابعت “لم تتمكن الطائرة من بلوغ المدرج خلال الهبوط”.
وعرض التلفزيون الإيراني صورا تظهرا عمودا من الدخان يتصاعد من موقع تحطم الطائرة.

[ad id=”87287″]

Facebook Comments

شاهد أيضاً

فأر يقتل شاب بـ«طريقة بشعة» بالبساتين.. اعرف التفاصيل

فأر يقتل شاب بـ«طريقة بشعة» بالبساتين.. اعرف التفاصيل توفىّ شاب إثر سقوطه من الطابق السابع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *